المنتدى » اخبار العراق » بيان إدانة واحتجاج ضد جرائم المفخخات والانتحاريين الإرهابيين بالعراق
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

بيان إدانة واحتجاج ضد جرائم المفخخات والانتحاريين الإرهابيين بالعراق

الكاتب : admin

( مدير الموقع )

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات5713

تاريخ التسجيلالإثنين 14-09-2009

معلومات اخرى

الدولةاوربا

الجنسذكر

images/iconfields/twitter.png

مراسلة البريد

الموقع الشخصي

حرر في الخميس 03-10-2013 12:30 مساء - الزوار : 696 - ردود : 0

 

هيئة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق



بيان إدانة واحتجاج ضد جرائم المفخخات والانتحاريين الإرهابيين بالعراق
 


تواصل قوى الإسلام السياسي المتطرفة والإرهابية (تنظيم القاعدة وما تفرع عنها والميليشيات المسلحة للقوى المتحالفة معها ومن لف لفها) بالعراق ارتكاب جرائمها الدموية البشعة في أنحاء مختلفة من العراق، فإذا كانت قد فُجرت قبل أيام عدة سيارات مفخخة وانتحارية في مدينة أربيل استهدف مركز جهاز الأمن (الأسايش) وأدت إلى استشهاد ستة أفراد من قوات الأمن و42 جريحاً ومعوقاً منها أيضاً، فإن 14 سيارة مفخخة فجرها الإرهابيون القتلة في وقت واحد في مناطق تسكنها أكثرية شيعية ببغداد أدت إلى استشهاد 54 شهيداً و150 جريحاً ومعوقاً، إضافة إلى جرائم كثيرة أخرى مماثلة قبل ذاك وفي مختلف محافظات وسط وجنوب العراق وفي محافظتي الموصل وبغداد.

إن هذه الجرائم الإرهابية لا يمكن أن تحصل بالعراق دون أن يكون هناك دعماً لها ولجرائمها المدمرة من قبل بعض دول الجوار والقوى الطائفية الفاعلة فيها والمشجعة لارتكاب مثل هذه الجرائم، ودون أن يكون لها غطاء محلي يحميها ويتستر على جرائمها ليحقق ما يسعى إليه، إضافة إلى واقع الاندساس والتسرب الكبيرين في أجهزة الأمن العراقية التي تسمح لهم بالحصول على المعلومات الضرورية لإمرار سياراتها المفخخة وانتحارييها وهم مفخخون أو يحملون معهم الأسلحة المتوسطة والقنابل اليدوية، وكذلك ضعف يقظة وحذر وأساليب عمل الأجهزة الأمنية العراقية، وانغماس الحكومة الاتحادية بالصراعات حول السلطة وحول الهيمنة على المزيد من المال الحرام والمقتطع من قوت الشعب وفقراء الناس.

وإذ كانت هذه العملية قد حصلت في إقليم كردستان العراق استثناء وبعد مرور سنوات على سيادة الأمن وحماية المواطنات والمواطنين والتي نأمل أن لا تكرر إذ إن الإرهابيون يسعون إلى تفجير الوضع بكردستان أيضاً، فأن بقية محافظات العراق تشهد جرائم كثيرة ومتلاحقة تختطف الآلاف من البشر وتدفع بهم إلى الموت، كما تصيب آلافاً بالجراح والإعاقة عن العمل والمشاركة في النشاط الاقتصادي والحياة العامة.

إن الأمانة العامة لهيئة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق تطالب المسؤولية كافة، وخاصة الأجهزة الأمنية، إلى رفع اليقظة والحذر وإلى التعاون مع الشعب العراقي الذي سيكون بمقدوره التصدي لمثل هذه الجرائم التي ينفذها جهلة مارقون وعميان البصيرة والبصر والتي يقف وراء كل ذلك أعداء للشعب العراقي وأعداء أمنه واستقراره.

إن الأمانة العامة إذ تعزي بحرارة ضحايا التفجيرات الدموية بالعراق وترجو لعائلاتهم الصبر والسلوان والشفاء العاجل للجرحى والمعوقين, تطالب المسؤولين كافة بالعمل الجاد والمكثف للكشف عن المجرمين القتلة ومن يقف خلفهم ويساندهم ويغطي جرائمهم لتقديمهم إلى العدالة لتقتص منهم على الجرائم التي ارتكبوها بحق الشعب العراقي.

إن قوى الإرهاب الجامحة في جرائمها الإرهابية بحق الشعب العراق تبذل أقصى الجهود لإثارة حرب طائفية بالعراق، إذ كل الدلائل تشير إلى إن هناك من الدلائل ما يهدد العراق بمثل هذه الحرب الطائفية ما لم تتخذ الإجراءات السياسية الواعية لإحباط هذا الاتجاه العدواني الذي تمارسه يومياً قوى الإرهاب بالعراق. ولا يمكن أن يتحقق ذلك ما لم تتخذ الإجراءات الكفيلة بتغيير السياسات الراهنة للحكومة الاتحادية التي لم تفعل الكثير سياسياً لمواجهة قوى الإرهاب وحل المشكلات العالقة لسحب البساط من تحت أقدام الإرهابيين الذين يستثمرون الصراعات الطائفية الراهنة بين الأحزاب الإسلامية الحاكمة لزيادة عدوانها على الشعب العراقي.

لتتضافر جهود أبناء وبنات الشعب العراقي من كل القوميات وأتباع كل الديانات والمذاهب لمواجهة الإرهاب والتصدي له وإفشال مخططاته الهمجية المناهضة لإرادة الشعب ومصالحه الحيوية وحياة مواطناته ومواطنيه.

 

الأمانة العامة

هيئة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق

كتب بتاريخ 1/10/2013

 



توقيع (admin)

 

(آخر مواضيعي : admin)

  بث مباشر قنوات فضائية عربية Arabic Tv Online Live

  المسيح الدجال في الانجيل

  صحفي الماني يكشف اسرار المساجد الموجدة في المانيا و مايحدث في داخلها

  صور / صلاة جنازة المرحومة تريزة هرمز داود ليوم الثالث

  عماذ الطفل الملاك اورفيل / سيدني - استراليا

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه