المنتدى » منتدى الحوار الهاديء » هذا هو ردّي على تعليق السيد حنا شمعون والرسالة المُرسلة لي من خلال موقع عنكاوا
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

هذا هو ردّي على تعليق السيد حنا شمعون والرسالة المُرسلة لي من خلال موقع عنكاوا

الكاتب : Dr. George Mansor

مشرف عام

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات396

تاريخ التسجيلالثلاثاء 20-04-2010

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 07-10-2013 03:35 صباحا - الزوار : 1977 - ردود : 6

 

هذا هو ردّي على تعليق السيد حنا شمعون والرسالة المُرسلة لي من خلال موقع عنكاوا

 

 

   ألشماس ألدكتور

جورج مرقس منصور

 

كنت قد كتبت تعليقا على مقالة الاخ الشماس موفق هرمز والمنشورة في موقعنا موقع مانكيش على الرابط


http://mangish.com/forum.php?action=view&id=5506


وقام الاخ الكاتب زيد ميشو باقتباس تعليقي ونشره في صفحته في موقع عنكاوا الاغر ضمن الردود على مقالة الاخ حنا شمعون والمنشورة على الرابط


http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=703117.0


إلا ان الاخ حنا شمعون قام بكتابة تعليقا فيه الكثير من المغالطات وخصني في تعليقه بشكل فيه الكثير من الاستهزاء وقلة احترام واقتبس من تعليقه الاتي:


"لم يكن هنالك من مدعاة ان تتخذ من شخص ثالث بيننا ليكون ممثلك وكان بأمكانك ان تخاطبني مباشرة وتقول ان منكَيش كلدانية"


 "جولي دخومالا" التي لديك تخلى عنا لأنها لا تقبلك، فهي مصنوعة لغيرك يعتز بها ويحترمها. بابل الكلدانية --ان كنت تظنها هكذا-- تلبس العقال والسروال العربي وأظنك انت اهل لهذا الملبس فهنيئاً لك"


"أهمس في اذنك ماكان على عرابك ان يذكر اسمك بالصيغة التي وردت اعلاه فالشماس المسيحي المؤمن يجب ان لا يوصف ايضاً بالدكتور، وان وصف كذلك فكان الأجدر ان يأتي التوصيف الدكتور الشماس لكي يعني التواضع فالصيغة الأخرى توحي بعكس ذلك"


 "سوف ارفق مع هذا الرد صورة لأهل منكَيش وهي تعود للثلاثينات من القرن الماضي وهي لجيرانكم بيت آل سيتو/حنا دودا. قارن هذه الصورة بلباس "الخومالا" التي كانت لديك واللباس العربي الذي سوف تشتريه وسوف تعرف ماهي قوميتك"


مطرب منكيش الأول المرحوم "ميخو كرا "كيف كان يغني الراوي او ما يشيه وكثيرا ما سمعت من الكبار انه كان يغني مثل التياريين"


وعلى ضوء ما ورد في تعليق الاخ حنا شمعون ارتأيت الرد عليه في السطور التالية وايضا ارتأيت أن انشر ردي في موقع مانكيش فقط إلا اذا اراد احد الاصدقاء اقتباسه ونشره في موقع اخر.

 

 السيد حنا شمعون المحترم


ابتداءاً أقول سوف لن ارد عليك بالطريقة التي كتبت تعليقك المعنون لي لأنني في الاساس لم أخاطبك أنت ، لا تقليلا من شانك "معاذ الله ان افعل ذلك مع أحد" وإنما لان تعليقي كان في موقع مانكيش وكنت أخص به الاخ موفق ومقالته المنشورة في موقعنا. وكنت قد كتبت تعليقي قبل أن أطلع على مقالك ، ولكن ورغبة من اخي الكاتب زيد ميشو في اظهار تعليقي خارج موقع مانكيش ، وبحكم علاقتي به ، فقد اقتبس جزءا منه وانزله في صفحته في موقع عنكاوا الاغر ، وبعد أن نشره هناك اتصل بي ليخبرني فقلت له أنت مخول بأن تنشر أو تقتبس ما تراه مناسبا لأنني انشر دائما في موقعنا موقع مانكيش لاعتزازي به أولا كونه يحمل اسم مانكيش الحبيبة ولانني اتحمل مسؤولية الاشراف العام في هذا الموقع ، والذي يرغب أن يقرأ لي أو يكتب ردا ، عليه متابعة موقع مانكيش.


  لقد حاولت جاهدا أن لا أمس احدا في تعليقي ولا اقلل من شأن احد بل بالعكس ففي الوقت الذي كتبت اعتزازي بانتمائي القومي الكلداني ، ثبّتُ احترامي لمشاعر الآخرين أيا كان شعورهم وأيا كان انتمائهم.


أما بخصوص "جوللي دخومالا" فادعوك لقراءة تعليقي ثانية لكي تفهم منه انني لم اكتب انه كان لي منها وانما كتبت انني كنت افكر لو كان لدي من هذه الملابس لِما لها من جمال يبهر ناظرها إلا انك يبدو تسرعت في الاجابة في هذه النقطة بطريقة تدل على  الاستهزاء بمن تخاطب وهذا  لا يليق بالصورة التي كنت قد رسمتها عنك.


أما بخصوص الدكتور والشماس فانني اظن انك مخطيء في تفسيرك ، اذ ان تقديم الشماس على الدكتور تعني ان اعتزازي اكبر في كوني شماسا من كوني دكتوراً واذكر لك مقولة للشيخ زايد لأحد دكاترة إمارته وكان قد كتب "الدكتور الشيخ" فانتفض زايد ليقول "عليك ان تعتز بالشيخ اكثر وتذكره قبل كونك دكتور" واريد أن تراجع كيف يكتب الكاهن الحاصل على شهادة الدكتوراه ، ألا يكتب ألأب الدكتور؟ وهل قرأت يوما أحدا يكتب الدكتور ألأب؟؟؟؟


وهناك مثالا آخر فعندما يوصف ألأكاديمي يقال "ألأستاذ الدكتور (أ.د. ) فلان الفلاني" لان درجة الأستاذية (البروفسور) تأتي أولا وهي الهوية الاساسية وهي أهم من شهادة الدكتوراه ، وحتى في اللغة الانكليزية يقال:


Professor Doctor

  

إذن هذه هي وجهة نظري وأظن هذا هو الصح ، الا ان هناك تباين في وجهات نظر كل انسان حسب تفسيره ، فان كانت وجهة نظرك مختلفة لابأس ولكن ليس من حقك ان تقيس تواضعي وأيماني بهذه المسألة التافهه ، فأن ابناء مانكيش يعرفون من أنا ويعرفون ان كنت متواضعا أم لا.


أما بالنسبة الى  المرحوم "ميخو كرا" فقد ذكرت في تعليقك انك كنت "تسمع من الكبار أنه كان يغني مثل التياريين" وهذا اعتراف منك  ومن الكبار الذين كنت تسمعهم اننا لسنا تياريين حيث "انه كان يغني مثل التياريين" هل فهمت المعنى أم أبعث لك أحد المتخصصين باللغة لكي يفسرها لك؟؟؟؟


واود أيضا أن أعلق على الصورة التي نشرتها حيث إن لك البوما كبيرا من الصور وكنت تشتهر كثيرا بالصور القديمة التي كنت تنشرها ، إلا انك هذه المرة لم تكن موفقا في ربط الصورة بالموضوع لان الزي الذي كان اهل مانكيش يرتدونه لم يكن يوما زيا تياريا وانما تغلب عليه الصبغة الكردية بسبب التعايش المشترك وهذا شيء طبيعي.


السيد حنا شمعون


أنا البس ما اراه مناسبا لي ، وانت تلبس ما تراه مناسبا لك ، وليس من حقك ان ترى ما هو مناسبا لي ، مثلما ليس من حقي ان ارى ما هو مناسبا لك ، فارجو ان تعيد النظر في تعليقك لان ابناء مانكيش سيقرأون لك وسيقرأون لي وهم الذين سيحكمون.


ارجو أن تعلم أنني سوف لن ارد على اي تعليق آخر لك ليس لأنني غير قادر على الرد عليك وانما لأنني ومثلما قلت في تعليقي الاول على مقالة الاخ موفق مقتنع ان انتماء مانكيش محسوم ولن يستطيع احد تغييره وساكتفي بهذا القدر من التوضيح.


وفي الختام اقول لك ان مانكيش واهلها سيبقون كلدانا وسيسقّطون الهوية المانكيشية عن كل من ينكر كلدانيتهم أو يمسهم بمشاعرهم القومية ، وفي نفس الوقت يبقون يحترمون الاخرين فلا نريد من الاثوريين ان يصبحوا كلدانا ولا نريد ان يدعوننا اثوريين.


كل الذي نريده وعملا بدعوة غبطة البطريرك مار لويس ساكو أن نتوحد في الكنيسة وتحت خيمة الكنيسة الجامعة ورأسها البابا خليفة مار بطرس على ان يراعي كل واحد منا المشاعر القومية للاخر.


 

الشماس الدكتور

جورج مرقس منصور

المشرف العام/ موقع مانكيش

مدينة ويندزر/ كندا

 



توقيع (Dr. George Mansor)

 

(آخر مواضيعي : Dr. George Mansor)

  إلى الدكتور صباح قيا: قلمك وكامرتك أخفقتا في نقل الحقيقة

  الوطنيون من العراقيين الاصلاء هم بصيص النور في نفق مظلم! رئيس لجنة النزاهة ووزير الدفاع نموذجا

  دعاء وصلاة

  ولادة ألتوأم سامويل وليانا

  صور عن مانكيش (17)

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #5460
الكاتب : عبد الاحد قلو

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات493

تاريخ التسجيلالخميس 27-09-2012

معلومات اخرى

الدولةكندا

مراسلة البريد

حرر في الإثنين 07-10-2013 03:23 مساء

الدكتور جورج.. مع التحية

لقد كان لي ردا على مقالة الأخ حنا شمعون في مقالته المنشورة في موقع عنكاوا كوم، سأقتبس منه مايلي:


  بكلامك عن الامور التاريخية والاثار الموجودة والتي تعتبرها مقياسا على ان تلك المناطق اشورية، فانني لا اتفق معك بهذا الاعتقاد. لأنه سبق وأن قلنا بان الارض لا تعطي الشعور الانساني بالانتماء بقدر البحث عن اصل الانسان وجنسه ونسبه ورابطة الدم ذات العلاقة.
وكما تقول الحقيقة العلمية بانه لا يمكن لمادة حية ان تولد الا من مادة حية اخرى،  بمعنى لا يمكن للأرض(جماد) ان تعطي روح الحياة لكائن حي الاّ من كائن حي اخر، وما عدا ذلك الآ بالخلق وهي ميزة تعود للاله الخالق  الذي يستطيع ان يخلق من لا شيء بشيء ايمانا، فحجتكم بأن المناطق فيها اثار اشورية وكل من يسكن بها سيكون اشوري، فهي ضعيفة ولايمكن تصديقها لسذاجتها.

واما موضوع النقطة ان وجدت وكما ذكرتم في الحوار مع الاخ موفق بان اسم جده كان يوخنا وليس يوحنا دلالة على اصوله الاشورية، فلم تكونوا موفقين فيها ايضا، وذلك بالمقارنة مع اسماء الاشوريين القدامى التي لم تكن اسمائهم ولا لغتهم فيها فلسفة التنقيط من غيره ولم يكن اسمائهم مثل سنحاريب ان يكتبونه سنخاريب مثلا.

وبهذا يتضح وكأحد الاسباب بأن الذي يدعي بالاشورية حاليا لا تعود جذوره للآشوريين القدامى بالاضافة للاسباب الاخرى العديدة ومنها فحوصات DNA التي جرت على شريحة من الذين يدعون بالاشورية حاليا، التي كانت نتائجها مختلفة كثيرا عن جنس الاشورية وبنسبة لا تتجاوز 10%  والبقية الغالبة تعود لأجناس عديدة مرت على تلك المناطق.

وكلنا نعلم بأن الذين يدعون بالاشورية حاليا فقد كانت اصولهم كلدان النساطرة ولغاية ما في نفس الانكليز تسموا بالاشورية في ثمانينات القرن التاسع عشر.
ناهيك عن الاسباب الاجتماعية الاخرى التي نختلف بها حاليا، والتي نرى في هذه الموجة او الظاهرة بداية النهاية لمسيحيي العراق وكما كان حال الموجات الاخرى التي مرت في تلك البلدان.


وبالأضافة الى الظاهرة الأعتم بوجود الايديولوجية الاحادية السلفية التي تفتك بمصير تلك الشعوب، والرب يكون في عون اخوتنا المواجهين لتلك الظروف.



توقيع (عبد الاحد قلو)
عبد الاحد قلو
رقم المشاركة : #5462

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات22

تاريخ التسجيلالثلاثاء 11-12-2012

معلومات اخرى

عضو مشارك

مراسلة البريد

حرر في الإثنين 07-10-2013 06:40 مساء

عزيزي الشماس جورج 

ان من يقرا ردك أعلاه على الأديب المانكيشي الكبير حنا شمعون يلاحظ مباشرة الفرق الشاسع في الثقافة والاناقة في اختيار الكلمات دون تجريح وتهديد ووعيد بل يلمس الروح المسيحية الحقة التي يتعامل بها المؤمن مع الغير ،،، كنت أتمنى ان تجعلوا من موقع مانكيش هذا موقعا تعليميا وتعريفيا ببعض الخفايا من الأمور وبالأخص ما يهم أهل مانكيش الحبيبة كون الموقع باسمهم والاستفادة منه لنقل الصحيح من المعلومات وفضح الخاطئ منها خاصة بعد ازدياد عدد الكتاب والأدباء والفضل يعود للتطور العلمي الذي ادخل الانترنت في كل بيت .... 

كما اتمنى ان يكون هناك نوع من الاستفتاءات بين أبناء القرية في الداخل والخارج حول بعض القضايا التي تحتاج الى الاستفتاء عليها وبالأخص مواضيع القومية واللغة والإرث الحضاري وغيرها ،،،، 

والرب يوفقكم في خدماتكم التي تقدمونها دائماً ..... 



توقيع (موفق هرمز يوحنا)
رقم المشاركة : #5463
الكاتب : عبد الاحد قلو

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات493

تاريخ التسجيلالخميس 27-09-2012

معلومات اخرى

الدولةكندا

مراسلة البريد

حرر في الإثنين 07-10-2013 11:46 مساء

الاخوة الاعزاء كاتب المقال واصحاب الردود الجميلة .. مع التحية

نعم، فهو بالصحيح بان تربيتنا يجب ان تكون نابعة من الانجيل، وهي بالحالة المثالية التي نروم الوصول اليها، ولكننا كبشر لنا انتماءاتنا المختلفة ان كانت سياسية او اجتماعية او ثقافية او قومية، والحالة المثالية ستكون عندما نتوافق في انتماءاتنا هذه جميعا، وبذلك سنكون اقرب الى تعاليم الانجيل من اي شيء آخر. الا اننا كبشر فهنالك ضعف لدينا في مناحي الحياة المتعددة والتي ينتج منها اختلاف فيما بيننا ، مما يبعدنا عن حالتنا المثالية. وعليه فان هذا الضعف يجعلنا نتحاور ونتناقش وربما نتناطح عفوا كتابيا، وربما اخرين يختلف سلوكهم بالحوار وباساليب اخرى وكما يفعلها بعض البرلمانيين المختلفين فيما بينهم لتصل لمرحلة تتطاير القنادر واصوات الطلقات!!، وذلك لتدخل المصالح الخاصة احيانا في الموضوع مستغلا الفكرة التي اصبحت وسيلة له وليس هدفا.

لذلك، فانني ارى بان موقع مانكيش يحتاج الى تحريكه وباختلاف الاراء الموجودة وفق الطروحات المختلفة، حيث لا يمكن ان نعتبر هذا الموقع مثاليا ويجب ان نكتب كل شيء بمثالية، وعندها فسوف لن تكون حاجة لوجود الموقع، فعلينا بتنزيل الكبنك والتعزيلة(عذرا للمزاح).

لذلك يجب ان يكون هنالك طموح للموقع بزيادة عدد رواده ومتصفحيه وان تكسر حالة الجمود المتمثلة في بعض المنتديات فيه التي تحتاج الى تنويع الكتّاب ولكن على ان لا تتجاوز طروحاتهم الخط الاحمر التي حددتها ادارة الموقع ولكن بمعالجة الحالة المخالفة وليس باهمالها.

وانني اقترح ان يصار الى استفتاء حول منتديات الموقع الموجودة حاليا ان كانت مقبولة او اجراء التعديلات عليها او اضافة منتديات اخرى، بالاضافة الى اعطاء مسؤوليات لاخرين على ان تكون مسؤليتهم فعالة ليشعروا بأنهم جزء من هذا الموقع.

وياريت ان يفتح باب للتبرعات برقم حساب خاص ومعروف للجميع تعلن من خلاله المبالغ التي جمعت وذلك لأدامة الموقع وتجديده بين فترة واخرى، ولاننسى جهود اخينا العزيز ايسر موفق المغرم بقريته العزيزة مانكيش مؤسس ومدير هذا الموقع والذي يحاول ان يدخر من المال ومن جيبه الخاص لأدامته واستمراره وبما يخدم قراء موقع مانكيش كوم. 

 ونعمة الرب تحفظكم جميعا.



توقيع (عبد الاحد قلو)
عبد الاحد قلو
رقم المشاركة : #5465
الكاتب : samdesho

مستشار لادارة موقع مانكيش

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات213

تاريخ التسجيلالجمعة 06-11-2009

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 08-10-2013 08:34 صباحا

الاخ الشماس د. جورج مرقس المحترم

 

اسلوبك في الرد على الاخ حنا شمعون، جميل، لطيف وذو لياقة عالية، وهذه شيَم الاخلاق الرفيعة. كما نقول للاخ الموقر حنا شمعون ونطلب منه أن يخفـّف من نبرة اسلوبه لانه منكيشي أصيل، وقد كتب والـّف وتغنـّى (ولا يزال) ببلدتنا العزيزة منكيش. وطالما نؤمن جميعا بان الكلدان والاثوريين اليوم هم شعب واحد، فلا داعي للتشنج والتشبث بتسمية معينة دون غيرها. فمنـّا من يفضـّل التسمية الكلدانية، والبعض التسمية الاثورية، والبعض الاخر السريانية.

 

من المعروف أن بلدتنا منكيش لها أرث كلداني، مثلما دوري في البروار ارثها اثوري، وبغديدا ارثها سرياني وووو...فما الضير يا خال حنا أن نقول : منكيش كلدانية طالما أنـّك تؤمن بأن الكلدانية = الاثورية = السريانية، وجميعها تساوي شعب واحد. باعتقادي علينا أن نركز على تطوير أرث بلدتنا من جميع النواحي، كما يقول الاخ موفق مشكورا، لتعمّ الفائدة للاجيال الحاضرة وفي المستقبل، والاّ ندخل في سجالات عقيمة وغير مثمرة.

 

شكرا للاخوة وردا اسحاق وعبد قلـّو لمساهمتهما في النقاش للخير العام. كما نقول للاخوة جورج مرقس وحنا شمعون بان ما يجمعنا من قواسم مشتركة، محورها منكيش، أكثر بكثير مما نختلف عليه وهذا أمر طبيعي. تحياتي لكم ولعوائلكم مع الموفقيات.

 

سامي خنجرو - استراليا



توقيع (samdesho)
رقم المشاركة : #5468
الكاتب : زيد ميشو

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات124

تاريخ التسجيلالأحد 16-12-2012

معلومات اخرى

عضو مميز

مراسلة البريد

حرر في الثلاثاء 08-10-2013 01:36 مساء

أخي العزيز وردة

المحبة موجودة ....لكنها لاشيء بدون أن يكون هناك غيرة على ما تحب

لقد تطاول المدعو حنا ومعه أنطوان صنا على هويتك المانكيشية وعلى الكلدان جميعاً..... ولم يكتفي حنا هذا بل تكلم بأسلوب يفتقر إلى الأخلاق على كل من أعترضه ...ومنهم الدكتور جورج

علماً بأنه ليس هناك خلاف شخصي ....بل يوجد حب وأحترام للمدينة التي أنت أيضاً تنتمي لها بعد أن اراد العابثين طمس هويتها

وأقول لك وأنت صديق عزيز ..... الطعن في الأصل لا يقل عن الطعن في الدين

شخصياً لا فرق عندي بين  مسيحي يقول أنت لست كلداني القومية ووهابي يطالب بالجزية ....الأثنين سفلة ومجرمون

تحياتي

 



توقيع (زيد ميشو)
يا رب أحفظ كنيستك
رقم المشاركة : #5474
الكاتب : عبد الاحد قلو

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات493

تاريخ التسجيلالخميس 27-09-2012

معلومات اخرى

الدولةكندا

مراسلة البريد

حرر في السبت 12-10-2013 12:50 صباحا
  1. الاخوة المتحاورين الاعزاء

اعتقد ، فأن الحوارات التي دارت حول الموضوع، فقد كانت ايجابية واعتبرها بانها حالة صحية وراقية. لذلك لا ضير ان تكون بيننا اختلافات على موضوع معين، ولكن على اساس احترام الرأي والرايء الاخر ولا يمكن ان نصل للحالات التي نعادي بها الاخر.

ومع ذلك وعن تاريخ ضيعتنا العزيزة مانكيش لا يمكن ان تتغير بمجرد ان اُكتشفت صورة ما بلباس معين يخالف اللباس التقليدي لأهالي مانكيش او اُكتشف اثر او معْلم ارضي أو تشابه الاسماء، او تغنى احد المطربين بلهجة تلك الجماعة ونعتبر ذلك بان بلدتنا تابعة لتلك الجماعة.. وما أكثر الجماعات التي توالت على تلك المناطق فلماذا ننسب لهم حصرا!!

وعليه لا يمكن الانتقاء وبموجب الموجة الجديدة السارية على مكوننا المسيحي في العراق لنشطب تاريخا ونعزيه لتلك الجهة. ان اصل الانسان يأتي من جنسه البشري وليس من أثر الارض وما أكثر الاثار وتنوع مصادرها وكما وضحنا ذلك سابقا.

انها موجة وقتية حالها حال الموجات االتي مرت على بلدنا العراق وستزول حتما لكونها بدعة والواضحة من خلال من يدعي بقيادتها وهم منتفعين منها ليس الآ.

ولذلك فأن تاريخ مانكيش لا يمكن تغييره بشخطة قلم وعلى الحاضر، فعلينا جميعا ان نحافظ عليها وعلى تبعية كنيستها الكاثوليكية ولكن لشعبها الكلداني العريق ذات الاصالة والذي كان له من الملوك ما قبل الطوفان وما بعده، ومنها شعّت السلالات الامبراطورية في كل من بابل واشور. ويكفي ان نسلنا كان من ابينا ابراهيم الذي دعاه الله من اور الكلدانيين، وكما مؤشر ذلك في الكتاب المقدس لكل من يؤمن بألهامه.

ومع ذلك، كل حر في اعتقاده لنفسه وليس بغير ذلك..دمتم بمحبة المسيح جميعا 



توقيع (عبد الاحد قلو)
عبد الاحد قلو