المنتدى » منتدى الحوار الهاديء » وسام البطريرك الجليل ساكو / المعنى
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

وسام البطريرك الجليل ساكو / المعنى

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات80

تاريخ التسجيلالأحد 14-03-2010

معلومات اخرى
حرر في الأحد 10-11-2013 11:00 مساء - الزوار : 632 - ردود : 0

وسام البطريرك الجليل ساكو / المعنى



سمير اسطيفو شبلا


كُنا على موعد مع غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو كلي الطوبى من عصر يوم الثلاثاء المصادف 5/تشرين2/13 وهو نفس يوم الاجتماع العاجل للاساقفة الكاثوليك الملتئمين عند غبطته! وبالنظر لموعدنا المسبق وبالرغم من تعبه كان لقائنا اكثر من لقاء الاخوة والصداقة والمحبة والزمالة مع احترامنا التام لمنصب سيادته كبطريرك الكلدان على العالم، عرفته شخصاً وانساناً وناشط حقوق واستاذ جامعي لانه درسنا في كلية بابل للفلسفة واللاهوت وكذلك تخرجنا من معهد الاباء 4 سنوات باشرافه كونه مدير معهد الاباء / كلية بابل، ووجوب ان نؤكد هنا ان كلامنا وكتاباتنا عنه قبل وبعد تسنمه منصب البطريرك قد ثبت على ارض الواقع باعتباره "شخص حقوق الانسان وإنسان المرحلة" ليس برفع شعاره (الوحدة – الاصالة – التجدد) فقط بل بتطبيقه العملي الفعلي لهذا الشعار! ولكن بطريقته الخاصة كقائد مسيحي ميداني /بقراءة الواقع كما هو وليس كما يردونه البعض ان يكون! ان يكون على مزاجهم الخاص، ويريدون ان يلبسوننا قميص ضيق بحيث لا نقدر على التنفس! كبطريرك له حلم ورؤيا بالمستقبل، وليس حسب حلم ورؤيا طائفية ضيقة! انه قائد اللملمة (مثل الاب الذي جمع اولاده واعطاهم كل واحد عصا فكسرها!! واعطاهم حزمة فلم يتمكن احد من كسرها) اليوم قد كسرتنا الهجرة حقاً، ونداء غبطته قوبل بشروط منها واقعية واكثرها عكس ذلك، وبرأينا حتى الشروط الواقعية ليس لها قيمة مادامت تبقى حبر على ورق!

 

عقد مؤتمر ثان ضرورة تاريخية

اذن حان موعد "المؤتمر الكلداني الثاني" الذي طال انتظاره  18 سنة بالتمام والكمال لان المؤتمر الاول كان (اصبح امنية من الماضي) قد عقد بتاريخ 16 – 20 تشرين 1 /1995، والغريب العجيب ان القانون الكنسي ينص على "وجوب عقد مؤتمر كنسي كل 5 سنوات" ها قد مضت فترة كان المفروض ان يتم التحضير للمؤتمر الخامس! كنا خلال هذه الفترة قد اكسبتنا خبرة للخروج من المأزق وخاصة الهجرة والتهجير واملاك الكنيسة! مع الاسف لمن يتحمل هذه المسئولية التاريخية

 

نتشرف ان نكون من تيار ساكو

نؤكد ما كتبناه بتاريخ  17/4/2012  "الكلدان في غيبوبة" اكدنا اننا بحاجة الى استفاقة جديدة من واقعنا وعدم الترقيع بل بحاجة الى قماش جديد!! اي بضرورة تنحي البطريرك السابق لاسباب سجلناها بجرأة حينها! وهكذا كان وجاء رجل المرحلة! قبلها بتاريخ 28/5/2011 وتحت عنوان أممية ساكو على الرابط2 جاء فيها
"أممية الجليل ساكو رمز السلام العراقي 
لم يكن منح مؤسسة ستيفانوس ألمنظمة الدولية للدفاع عن حقوق الانسان جائزتها لاسقفنا والاب الروحي لنا كاشخاص وكهيئة عالمية فرع المانيا مفاجئة لنا، بل نعرف جيداً ان شخصية ساكو واعماله ومبادراته من اجل نشر ثقافة السلام عن طريق ممارسة ثقافة الحوار وتأكيده على مبادئ واهداف كل العراقيين الاحرار في قبول الاخر والتنوع والتعدد بتطبيق عملي وليس شعارات رنانة وحبر على ورق! التي يتمسك بها البعض بعد ان يتهللون ويهولون دون ان نلمس ولو بقدر حبة خردل عمل فعلي ملموس لصالح شعبنا العراقي الجريح وبالاخص ما يخص شعبنا الاصيل (تسمع جعجعة دون طحين)
قلنا لم تكن مفاجئة لنا ليس كوننا على علم بهذه الجائزة فقط، بل ان تاريخ سيدنا الجليل منذ ان تخرج كقس 1974 بكالوريوس في الفلسفة واللاهوت
دكتوراه في علم اباء الكنيسة 1983 – روما
ماجستير في العلوم العربية والاسلامية 1984 – روما
دكتوراه في تاريخ العراق القديم 1986 – سوربون
استاذ في كلية بابل الحبرية 
ترأس معهد علم الاباء /الكرادة
رئيس اساقفة كركوك منذ 2003
رئيس لجنة الحوار في مجلس الاساقفة
مستشار للمجلس البابوي لحوار الديانات – الفاتيكان
• ألّفَ 16 كتاباً تبدأ بـ مؤلفه "الجوهرة لعبديشوع الصوباوي/بغداد 1978
• Letter christologique du patriarche syro oriental Iso yahb II de Gdala, Rome 1983
وتنتهي بـ حوارات مسيحية – اسلامية/كركوك 2009
عضو المؤتمر الكلداني الاول 1995
رئيس المعهد الكهنوتي سابقاً 
منح وسام حقوق الانسان من الفاتيكان 2008
جائزة جمعية "باكس كريستي" من اجل تحقيق السلام في العالم /رجل السلام لعام 2010-فرنسا
وفي 14/ايار 2011 منح جائزة الدفاع عن حقوق الانسان /المانيا
له مئات الدراسات والمقالات والبحوث في الفلسفة واللاهوت وعلم الاباء والاخلاق والتربية المسيحية والعلاقات المسيحية /الاسلامية، مدافع من الطراز الاول عن حقوق العراق وشعبه الاصيل بكافة مكوناته، يؤمن بالتنوع والتعدد والعيش المشترك، ناشط كبير في حقوق الانسان
من هنا تصبح أُممية سيدنا وقائدنا الأسقف لويس ساكو واقعاً معاشاً على المستوين الداخلي والعالمي لذا نقدمه كشخص ذو مميزات خاصة لم توجد عند غيره مطلقاً باعتباره رجل اممي محبوب من جميع مكونات الشعب العراقي – سنة وشيعة – الصابئة المندائيين – اليزيديين – الكلدان والسريان والاشوريين – عرب واكراد وشبك – انه رجل سلام من الطراز الاول وناشط حقوق الانسان من الدرجة الاولى، اذن هو امام منظمتنا "العفو الدولية" لتكريمه في مناسبة مرور 51 عام لتأسيس المنظمة الدولية، وكذلك مجلس حقوق الانسان/الامم المتحدة لتعيينه عضو فيه واكرامه بما قدمه من جهد استثنائي للدفاع عن حقوق العراق والعراقيين دون تمييز في الداخل وامام المحافل الدولية، ونطلب من مؤتمر السكان الاصليين 10 /الامم المتحدة – نيويورك للفترة من 16 – 27 ايار 2001 تبني ذلك كون رئيس اساقفة كركوك لويس ساكو هو من سكان العراق الاصليين /الكلدان ! وهوالقائد الروحي (الهيئة العالمية للدفاع عن حقوق سكان مابين النهرين الاصليين والاصلاء) الوحيدة اختصاصها السكان الاصليين العراقيين،"

الان شبكة منظمات حقوق الانسان في الشرق الاوسط التي تضم اليوم 46 منظمة + محكمة حقوق الانسان في الشرق الاوسط التي تضم 30 قاضيا ومحامي وحقوقي منحت غبطة البطريرك درع حقوق الانسان الذي كان من المؤمل منحه لسيادته عند مؤتمر القوش التأسيسي لمنظمتنا ولكن بطلب من سيادته لاسباب خاصة تأجل ذلك، وفي نفس الوقت منحنا الاب سكفان متي وسام حقوق الانسان لمنظمتنا، اذن هل عرفنا معنى منح غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو درع ووسام حقوق الانسان؟ أَم نحتاج الى مقالة أخرى؟

القوش في 10/11/2013

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=303790 1

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=2608402

 



توقيع (سمير اسطيفو شبلا)
samir icrim

 

(آخر مواضيعي : سمير اسطيفو شبلا)

  نهر دجلة في طريقه إلى العطش يا حكومتنا

  أنت حر اذن انت انسان

  نحن لا نبكيك كونك حي فينا الى/ روح شهيد الشهداء / المطران فرج بولص رحو

  موقف غبطة البطريرك والزوبعة الجديدة

  لا تغرفوا الماء قبل سد الثقب

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه