المنتدى » المنتدى العام » دعابات مطرية
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

دعابات مطرية

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات41

تاريخ التسجيلالخميس 02-05-2013

معلومات اخرى
حرر في الأربعاء 20-11-2013 03:06 صباحا - الزوار : 726 - ردود : 0

دعابات مطرية



الدكتور رافد علاء الخزاعي


في بعض الاحيان ان فكرة مجنونة او فكرة للدعابة تحول حياة انسان من واقع لواقع افضل واحسن وقد علمتني مسيرة الحياة الكثير من هذه الدعابات او الافكار المجنونة بعد فترة من الزمن ياتي من يقول انه استفاد منها  وتحولت نمطية حياته وحتى حظه الى واقع افضل..


كانت لي زميلة عزيزة وشخصية رائعة ذات اناقة واخلاق راقية ولكن حظها في الزواج متعثر فلم تحصل على زوج مناسب او ان عيون الرجال عميت عنها في  شباط العام الماضي شاهدتها في عيد الفالنتاين في الكرادة وهي تشتري دب احمر وورود حمراء ضحكت وقلت لها انشاء الله خير........

اجابتني باستحياء لازالوا عميان دكتور وانا في الظلمة........

ضحكت ولكنها سالتني حول مقالة كنت كتبتها عن الاوزون ومطر نيسان لانها ارادت ان تستفاد منها في بحثها العلمي لنيل الدكتوراه عن تغيير خصائص الماء والاستفادة منه في تغيير محيط الخلية.......وبعد ان شرحت لها الكثير واعطيتها بعض المصادر اردت ان انهي حديثي بدعابة مجنونة........

قلت لها اتعلمين ان نساء بابل واليونان كن يتبللن بمطر نيسان واذار حتى يجلبن الازواج ويتغير حظهن لفال افضل وحظ اروع   وتركتها وانا اضحك بعد ان اشتريت لبناتي دبيين حمراويين ..... وهي تقول لي "ماتجوز من سوالفك" .........................

المهم في شهر اب العام الماضي اتتني للعيادة ومعها بطاقة دعوة لحضور حفلة زفافها وهي تودعني قالت دكتور حقا مطر نيسان كان رائعا في تحقيق الحلم وتغيير الحظ بحيث انني خظت تجربة البلل الكامل تحت زخات مطر نيسان بعد شهر من التجربة  وخلال شهرين تقدم لي ثمانية خطاب وكنت محتارة في الاختيار وقلت لماذا تفتحت عيون الرجال كلها في لحظة واحدة..................

فانا من خلال ذلك  اوجه دعوة للنساء الباحثات عن الزواج ان يتبللن بالمطر وتخوض تجربة اي مطر وفي اي شهر يغسل الحظ السيء ويعيد رونقه لهن انها دعوة واعتقد جازما ان السومريين والبابليين كانوا يفظلون مطر نيسان لانه الافضل في تغيير الحظ وغسل الخطايا كمايعتقدون.......


 انها دعوة للبحث عن الحب تحت زخات المطر.

 

الدكتور رافد علاء الخزاعي



توقيع (الدكتور رافد علاء الخزاعي)
العراق الشامخ وطني

 

(آخر مواضيعي : الدكتور رافد علاء الخزاعي)

  مؤتمر قمة بغداد لمكافحة الارهاب ضرورة ملحة

  داعش طيور النار القادمة الى بابل

  من اجل الاطمئنان

  الشهادة في قاعة الامتحان

  انتحار الخراف

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه