المنتدى » منتدى مانكيش العام » منكيش الجمال والعطاء / 17 / القسس من أبناء منكيش
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

منكيش الجمال والعطاء / 17 / القسس من أبناء منكيش

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات186

تاريخ التسجيلالجمعة 14-09-2012

معلومات اخرى
حرر في السبت 18-01-2014 07:06 صباحا - الزوار : 5144 - ردود : 0

 

منكيش الجمال والعطاء الحلقة / 17

القسس من أبناء منكيش

الدكتورعبدالله مرقس رابي

باحث أكاديمي

                 تمكنت من حصر الكهنة الاتية اسماؤهم من أبناء منكيش منذ بداية الكاثوليكية فيها لعدم الحصول على أية معلومات عن الفترة النسطورية في البلدة ،وقد أعتمدت في تدوين المعلومات عن القسس من أبناء منكيش على سجل الرهبنة الكلدانية الانطونية،ودونت المعلومات عنهم  كما جاء في السجل تماما ،وسجل العماذ وبعض المصادر وثم ما رواه المسنين :

1 – القس خوشابا

                           وهو أول قس يُعرف من قبل المسنين في القرية من ابناء منكيش ويُعتقد أنه كان آخر قس نسطوري في منكيش ،وعندما بدأت الكاثوليكية بالانتشار حصرا منذ عام 1796 فيها كان موجودا . وقد سميت أحدى العوائل بأسمه وهي آل قاشا . وقد يكون أحد الكاهنين اللذين يؤكد عليهم الرحالة ( هنري لا يارد سنة 1846 ) وبدون ذكر أسميهما حيث يقول وصلنا قرية كاثوليكية كبيرة منكيش وفيها كنيسة واحدة وكاهنين ).ومعه القس كوركيس الذي ظهر في تلك الفترة.

2 – القس كيسو المنكيشي :

                                        ورد ذكر القس كيسو المنكيشي تحت هذه التسمية في كتاب بطرس نصري ( ذخيرة الاذهان ) وكتاب ( عناية الرحمان في هداية السريان) للمطران ( ديونوسيوس افرام نقاشة ) وهو الذي قدم الى منكيش سنة 1796 وبدأ بنشر الكاثوليكية فيها . وعرفت عائلة آل رابي نسبة اليه . وبحسب رواية أحفاده وماكتب عنه في المصدرين المذكورين ،انه غادر من قرية (هركب في منطقة الباز في تركيا وتوجه الى حلب وثم الموصل والتقى هناك مع الاباء الدومنيكان وهو شماسا وعُرض عليه بأن يُرسم قس بشرط أن يخدم في قرية نائية بعيدة أسمها منكيش . وقد جاء ذكره في رقم 11 من هذه المقالات ،وعليه ساكتفي بهذا القدر لتجنب التكرار .

3 – القس كوركيس آل رابي:

                                        وهو ابن القس كيسو المنكيشي ،وقد رسم كاهنا بعد وفاة والده .ولكن متى لا نعرف بالتحديد ،وانما جاء ذكره في الزيارة الرعوية للبطريرك ماريوسف أودو سنة 1868 الى منكيش وهم ( كوركيس ويوسف وحنا ) . وهو الاخر مثل والده حُكم بالاعدام من قبل حاكم الدولة العثمانية في داويدية بحجة أنه يعظ الاكراد للدخول الى المسيحية ،ولكن في الحقيقة كان يعظ النساطرة للدخول في الكثلكة ،،انما لم ينفذ هذا الحكم مقابل غرامة مالية قدرها 75 ألف روبية . حيث تسأءل القس كوركيس وهو امام الحاكم العثماني بأنه لايستطيع توفير هذا المبلغ حتى لو باع قرية منكيش بأكملها ،فأجابه الحاكم ، أما المبلغ أو الاعدام بالقازوخ ،فأجاب القس وكيف لي أن أجمع هذا المبلغ وأنا هنا مقيد ؟ فقال الحاكم سيقيد مختاركم هنا رهينة الى أن تأتي بالمبلغ .وكان حنكرا الاول مختار منكيش في ذلك الوقت ومرافقا للقس كوركيس ، فتوجه القس كوركيس الى الكنائس تاركا الرهينة عند الحاكم ،فابتدأ من دهوك الى أن وصل الى تلكيف وعند عرض قصته للقس هناك ،قال له لا يستطيع ان يساعدك في التخلص من هذه المأساة والمحنة الا القنصل الفرنسي في الموصل ،فقال القس كوركيس وكيف استطيع الوصول اليه ،فاجابه القس التلكيفي، المسألة بسيطة في كل يوم جمعة يأتي مع والي الموصل للتنزه في مزرعة الوالي القريبة من تلكيف وسنكلف مدبر المزرعة وهو من تلكيف بأن يتصل بالقنصل ،وبعد أن عرف القنصل بقصة القس كوركيس طلب منه ان يراجع مكتبه في الموصل في اليوم التالي ،وبعد ان روى القس قصته بالتفصيل للقنصل الفرنسي فغضب وعلى الفور أخبر الوالي بذلك وقال كيف يحكم أحد حكامكم على القس بالاعدام ،؟ فأمر بان يفرج عنه على الحال  ،وقال القس هناك مختار قريتي رهينة عند الحاكم فأجاب القنصل أذهب الى قريتك وسيكون المختار هناك قبلك ،فغادر القس كوركيس الموصل ورجع الى منكيش ،وشاهد المختار حنكرا قد وصل قبله فعلا .(وقد روى هذه القصة والدي نقلا عن ابيه الذي هو أبن القس كوركيس ).

وكانت له علاقات مع الاباء الدومنيكان في مار ياقو حيث كانوا دائما في زيارته أيام الصيف في منكيش .وقد حفر ينبوعا للماء يعرف باسمه ويقع في الشمال الشرقي من البلدة وكان يسقي بساتين واسعة ترجع ملكيتها الى أحفاده ،ولكن مع الاسف أصبحت في مهب الريح كما البساتين الاخرى في القرية .

4 – القس الراهب داويذ سفر:

                                    من منكيش ،دخل دير الربان هرمزد في 15 / 8 / 1808 ،رُسم كاهنا في القوش على يد المطران ( يوحنا هرمز ) مطران الموصل ،وكان الكاهن الاول بين الرهبان في الدير بعد أحيائه من قبل الاب جبرائيل دنبو عام 1808 ،رسمه المطران كاهنا لكي بواسطته يبدد الرهبنة ويطرد الرهبان من الدير ،لكن هذا الاب الجديد لم يعمل برأي المطران ،وثبت على طاعة رئيس الرهبنة العام الاب ( دنبو ) ،وبعد أن أحتمل الاضطهادات الكبيرة مع باقي الرهبان ،وخدم سنين طويلة في ألقوش ،توفي وهو يخدم في قرية ( بيرسفي ) في أبرشية زاخو ،ودفن في كنيسة القرية المذكورة .وبموته ترك أثرا كبيراً وحزناُ عظيماً في قلوب كل المسيحيين في الابرشية .

5 - القس الراهب أرسانيس :

                                       ولد في منكيش ، دخل الرهبنة الانطونية الكلدانية في 22 / 7 / 1817 ،رُسم كاهنا في 29 / 6 / 1828 على يد ( مار يوحنا هرمز ) مطران الموصل ، ( وهي رسامة غير شرعية على يد هذا المطران المحروم كنسيا ) وبعدها أظهر التوبة لكي لا يقوم ضد الرؤساء ،فخدم في قرى العمادية وفي قرية بوزان . وبعد أن عاش 27 سنة في الرهبنة وخدم 17 سنة كاهنا ، توفي في قرية ( تلا ) بشمكان ودفن هناك .

6  - القس الراهب أسابيوس أسو ملي :

                                                 من منكيش ،لبس الاسكيم الملائكي في دير السيدة على يد الاب ( ايليشاع ) رئيس دير السيدة في 9 / 5 / 1872 ،ورُسم كاهناً على يد البطريرك مار أيليا الثاني عشر في 25 / 3 / 1885 ،وبعد أن تجاوز عمره ( 100 ) سنة توفي عام 1934.

7 – القس الراهب أيوب أوسي :

                                                 من منكيش ، لبس الاسكيم الملائكي في دير السيدة على يد الاب ( أيليشاع ) في 9 / 5 / 1872 ،ورُسم كاهناً في الدير نفسه على يد البطريرك ( يوسف أودو في 2 / 4 / 1875 . توفي في قرية مركلي – زاخو في 2/ 2 / 1902 ،وكان ذا سيرة حسنة حتى وفاته .

8 – القس الراهب لويس كوريال :

                                               من منكيش ، لبس الاسكيم الملائكي على يد الاب أيليشاع الرئيس العام للرهبنة في 9 / 5 / 1876 ، رُسم كاهناً في كركوك على يد المطران بولص شمينا مطران سنا وسليمانية سنة 1882 ،نزع الاسكيم الملائكي وأصبح كاهناً علمانياً سنة 1892 .

 9 – القس الراهب عوديشو ميا شابي :

                                                    من منكيش ، ومن مواليد 1858 ،لبس الاسكيم الملائكي في دير السيدة على يد الاب شموئيل جميل الرئيس العام للرهبنة في 8/10 / 1882 ،رُسم كاهناً في الدير على يد المطران ميخائيل نعمو الوكيل البطريركي في 26 / 5 / 1889 ،توفي وهو هارب مع الاثوريين في قرية خوسراوا في سلاقس أثناء الاضطهاد الذي حصل لهذ القرى في سنة 1916 .

10 – القس الراهب شليمون ايشو قلو :

                                                    من منكيش ، لبس الاسكيم الملائكي في دير السيدة على يد الاب شموئيل جميل الرئيس العام للرهبنة في 14 / 9 / 1884 . رُسم شماساً رسائليا ً في سنة 1897 على يد البطريرك مار عوديشو .رُسم كاهناً لابرشية عقرة على يد المطران يوحنا سحار في 6 / 3 / 1904 .توفي في قرية خرباة في عقرة ،ودفن هناك في 2 /5 / 1919 . وهو عم المطران ماريوحنا قلو .

11 – القس حنا قلو :

                        وهو جد المطران مار يوحنا قلو ،ظهر أسمه في سجل العماذ في كنيسة ماركوركيس سنة 1884،وهو السجل المستحدث في تلك السنة من قبله ،ولكن أسمه ورد في زيارة البطريرك مار يوسف اودو الى منكيش سنة 1868 الى جانب الكاهنين كوركيس ويوسف ،بمعنى ان القس حنا موجود قبل 1884 ولكن متى رُسم فهذا غير معروف لهذه اللحظة ،أنما المشار اليه في رسالة البطريرك هو نفسه ،بحسب ما قاله والدي في تأكيده في تزامن وجود جده القس كوركيس  والقس حنا .

12 – القس كورئيل مرا :

                                 وقد ورد أسمه في سجل العماذ منذ سنة 1885 ،ولا توجد معلومات أخرى عن رسامته ووفاته ،وهو والد الشماس المعروف ديشو مرا .( أقصد ورد أسمه بسجل العماذ ،انه القس الذي  عَمَذَ الاطفال ).

13 – القس توما بوزا :

                           لم تتوفر أية معلومات عن هذا القس ،ما عدا ان أسمه ورد في سجل العماذ سنة 1895 فقط .أو قد يكون نفسه القس توما بولس من تلاميذ معهد مار يوحنا الحبيب في مرحلته الاولى حيث جاء في السجل ( كلداني من منكيش ، دراسته في المعهد 1893 – 1897) .

14 – القس يوسف  توما سموقا :

                             وهو من آل سموقا ، وهو من تلاميذ معهد مار يوحنا الحبيب في مرحلته الاولى ،وقد رُسم كاهنا سنة 1892 وقد ظهر أسمه في سجل العماذ في سنة 1897 ،متى ولد وتوفي غير معلوم .

15 – القس الراهب لويس يوسف بن ككيس شابي :

                                  من منكيش ، لبس الاسكيم الملائكي في دير السيدة على يد الاب بولص جلال الرئيس العام للرهبنة في 15 / 5 /1885 ، رُسم كاهناً في الموصل على يد المطران ميخائيل نعمو الوكيل البطريركي في 10 / 5 / 1891 .توفي في زاخو ودفن في كنيسة مار كوركيس في 8 / 12 / 1897 .

16 – القس يوسف موسى:

                          وهو من تلاميذ معهد مار يوحنا الحبيب في الموصل وكانت دراسته بين 1889 – 1891 ،ولا تتوفر معلومات اخرى عنه.

17 – القس الراهب بولص داويذ جنتو :

                                                   لبس الاسكيم الملائكي على يد الاب بولص جلال الرئيس العام للرهبنة الانطونية الكلدانية في 8 / 12 / 1886 ، رُسم كاهناً في كنيسة مسكنتا في الموصل على يد البطريرك عبديشوع خياط في 21/ 9 / 1896 . أُنتخب مدبرا للرهبنة ،وفي 30/ 3 / 1902 أُرسل الى روما وكيلا عاما للكلدان .حضر أفتتاح كنيسة ماركوركيس في منكيش سنة 1933 ،توفي في دير السيدة وهو يقيم القداس حيث أصابته نوبة قلبية .دُفن في مقبرة الرهبان في السرداب الوسط في 18 / 11 / 1936 .

18 – القس الراهب يوسف تبو :

                                      من منكيش ،لبس الاسكيم الملائكي في دير السيدة على يد الاب بولص جلال الرئيس العام للرهبنة الانطونية الكلدانية في 25 / 4 / 1887 . رُسم كاهناً في سنا في ايران ودفن هناك بتاريخ 3 / 6 / 1936 .

19 – القس هرمز كيجي :

  في ساحة كنيسة مار كيوركيس في مانكيش

                                 خدم في منكيش منذ سنة 1922 ،وقد عُرف القس هرمز بنبوغته وأفكاره الواسعة ومعلوماته الغزيرة ومناقشاته وأهتماماته الدينية ،وولعه بالحكمة ،وكرازته المعروفة في التأثير على المؤمنين ،اذ لايزال من كبار السن يتذكرون كلماته التي رافقتهم في حياتهم ،كان له الدور الكبير في تشييد كنيسة ماركوكيس من عام 1928 وكرست عام 1933 ،وقد شارك المؤمنين العمل في البناء  ومتواجدا معهم لخلق الهمة والشجاعة والصبر عند سكان القرية لاكمال بناء الكنيسة مهما كلف ذلك من الاموال وبذل الجهود بالرغم من الظروف الاقتصادية المرهقة لهم بسبب المجاعة التي أجتاحت المنطقة آنذاك ،نال القس هرمز أحتراما وتقديرا ومحبة من أهل القرية ،فبعد وفاته في بغداد ودفنه في كنيسة ماركوركيس التي أشرف وساهم في بنائها سنة 1967 ،ترك أثرا بالغاً من الحزن بين المؤمنين .

20 – القس الراهب بطرس اسحق شلا (شلي ) :

                                         ورد أسمه في المخطوطات السريانية (شليمون أبن الشماس أسحق من عائلة شابو شلي ) لبس الاسكيم الملائكي ونذر النذور الابدية في 22 / 7 / 1931 على يد الاب يوسف داديشوع الرئيس العام للرهبنة .أُرسل الى المدرسة الكهنوتية البطريركية سنة 1934 ،رُسم كاهنا على يد البطريرك مار عمانوئيل الثاني في الموصل في 15 / 5 / 1941 ،وبعد الرسامة خدم في قرية داويدية في صبنا .أُنتخب مدبرا ثانيا للرهبنة في 11 / 11 / 1945 ،وأُنتخب رئيس دير الربان هرمزد في 11 / 8 / 1945 ،ثم رئيس دير مار كوركيس في الموصل في عام 1945 ولمدة ستة أشهر ،توفي في الدير المذكور في 12 / 8 / 1972 ودفن فيه .

21 – القس حنا أيشو قلو :

                                   رُسم كاهنا في 1947 ،وثم مطرانا على أبرشية العمادية /جاء ذكره في مقال منفصل رقم 14

22 – القس شليمون صارا :

                               وهو من الرهبنة اليسوعية خدم في الولايات المتحدة الامريكية ،وعمل أستاذا جامعيا في جامعة جورج واشنطن ،وتقاعد عام 2013 .


23 – القس حنا زيا مرخو :

                               رُسم كاهناً في سنة 1964 وبعدها مطراناً على أبرشية عينكاوة/سبق ذكره في مقال رقم 15

24 – القس بولص مرقس جنتو:

                                      وهو من تلاميذ معهد ماريوحنا الحبيب في الموصل ،رسم كاهنا ً في 7 / 6 / 1964 مع القس حنا مرخو ،خدم في منكيش الى مطلع السبعينات من القرن الماضي ،ثم غادر العراق وهو يخدم حاليا في سويسرا .

25 – القس داود متي بفرو:

                       مع وزير الهجرة الكندي السابق

                             من مواليد 1942 في بلدة منكيش ، دخل معهد ماريوحنا الحبيب في الموصل سنة 1954 ، رُسم كاهنا في 12/ 6 / 1966 . خدم في قرى ابرشيته في العمادية ،وبعد أن تعرض لحادث انقلاب سيارته وهو في طريقه الى العمادية في أحد الوديان ،عثر عليه أحد المارة من الاكراد المسلمين ونقله الى المركز الصحي ،بدأ خدمته عام 1972 في كنائس بغداد ،ثم تسلم خورنة كنيسة مارتوما في النعيرية .

ترأس الاب داود بفرو جمعية كاريتاس الخيرية العالمية  فرع العراق للفترة من 1992 – 1999 أضافة لخدمته في الكنيسة .وبعدها غادر العراق ،وباشر الخدمة في كنيسة العائلة المقدسة في مدينة ويندزور الكندية عام 2001 .أختاره المطران ماريوحنا زورا راعي أبرشية مار أدي الكلدانية في كندا مساعدا له ( أركذياقون ) في 22 / 11 / 2012 ،وفي 24 / 1 / 2013 أُقيم أحتفال كبير وبهيج لتلبيسه الصليب والمحبس بحضور الاحبة من الاهل والاصدقاء وابناء قريته. ولايزال يخدم في الكنيسة المذكورة .

26 – القس أياد جلال خنجرو:

                                  من مواليد 20 / 6 / 1975 ،رسم كاهناً في 29 / 6 / 1999 في بغداد في كنيسة الرسولين بطرس وبولس .خدم في منكيش وثم غادر بلدته  عام 2006 الى الولايات الامريكية المتحدة ،وهويخدم حاليا في كنيسة مار كوركيس في مشيكن .

27 – القس ممتاز عيسى شابو قاشا :

            في ساحة كنيسة مار كيوركيس في مانكيش

                                           من مواليد منكيش في 1/ 6 / 1977 ،درس الابتدائية والمتوسطة في منكيش ،دخل الدير الكهنوتي /قسم الصغار في بغداد الصليخ في 15 / 9 / 1995 ،وتخرج من اعدادية مثنى بن الحارث /القسم العلمي . انتقل الى دير معهد شمعون الصفا الكهنوتي / قسم الكبار في حي الميكانيك في الدورة / بغداد في 1 / 9 / 1998 .رُسم شماسا رسائليا في كنيسة ماركوركيس الشهيد في منكيش على يد المطران ربان القس راعي أبرشية العمادية وزاخو في 16 / 4 / 2004 ،وثم رُسم شماسا أنجيليا في كنيسة ماريوسف في بغداد على يد غبطة البطريرك الكاردينال مار عمانوئيل الثالث دلي في 19 / 4 / 2004 .

 سُيم كاهناً في كنيسة ماريوسف وعلى يد البطريرك دلي في 21 / 12 / 2004 ،دخل كلية بابل الحبرية للفلسفة واللاهوت في بغداد وتخرج في 20 /6 / 2005 ،وحصل على شهادة البكلوريوس في الفلسفة واللاهوت .وثم ألتحق بابرشية العمادية ليخدم معاون الخوري في قريته منكيش في 20 / 9 / 2005 ،وأضافة لذلك عمل في كنائس متعددة في قرى ،اينشكي وداويدية ورومتا وبيناثا وتنا ،وبين حين وآخر في أرادن وبادرش .وفي سنة 2006 عُين خوري لكنيسة منكيش .

سافر الى روما بتاريخ 30 / 8 / 2012 لاكمال دراسته العليا في اللاهوت في أكاديمية الفونسيانا البابوية التابعة لجامعة اللاتران لنيل الاختصاص في اللاهوت الادبي .

28 – ورد في سجل العماذ لكنيسة ماركوركيس في منكيش اسم القس الراهب توما شلي سنة 1909 ،بينما لم أعثر عليه في سجل الرهبنة الانطونية الكلدانية ،وأن كان تحت أسم أخر لا ادري .

رجاء لاهل منكيش الاعزاء

من لديه أية معلومات عن كهنتنا المنكيشيين أرجو أن تبعثوها لي لتوثيقها وشكرا مقدما .

                                                                                        

 

 

                         

 



توقيع (الدكتور عبدالله مرقس رابي)

 

(آخر مواضيعي : الدكتور عبدالله مرقس رابي)

  هل نتائج مؤتمر بروكسل شرعية ؟ ولماذا ؟

  الى المشاركين في مؤتمر بروكسل ألتزموا العقلانية وتجنبوا المخاطر

  تناقضات وتشويهات ومغالطات في محتوى رد تنظيمات شعبنا السياسية لبيان الرابطة الكلدانية

  السادة المطارنة السريان الموقرون بيانكم بحاجة الى الدقة في صياغة العنوان وتحديد الموقف

  ناشط في حقوق الانسان يعترض على مبادىء حقوق الانسان

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه