المنتدى » تهاني » برقية تهنئة بمناسبة 21/اذار يوم الاعياد
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

برقية تهنئة بمناسبة 21/اذار يوم الاعياد

الكاتب : نزار ملاخا

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات192

تاريخ التسجيلالجمعة 05-02-2010

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 24-03-2014 01:05 صباحا - الزوار : 2817 - ردود : 0

غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو بطريرك الكلدان المسيحيين في العراق والعالم الجزيل الإحترام

سيادة المطران الجليل مار سرهد يوسب جمو الجزيل الإحترام

الأستاذ عامر حنا فتوحي مدير المركز الثقافي الكلداني في أمريكا المحترم

المنظمات الشعبية والجماهيرية والأحزاب السياسية الكلدانية المحترمون

ابناء شعبنا الكلداني وجماهير الأمة الكلدانية


تمر علينا هذه الأيام مناسبات عديدة في يوم واحد ، يوم 21 آذار من كل عام يوم الأعياد الكبرى، حيث قام الإمبراطور هرقل في مثل هذا اليوم من عام 630م بإعادة الصليب الحقيقي إلى القدس

وفي هذا اليوم يحتفل الكلدان جميعاً بعيد اللغة الكلدانية الأم والذي يتزامن مع أعياد كثيرة منها

عيد الأم في الوطن العربي

عيد الشجرة

الإعتدال الربيعي

عيد النوروز

العيد القومي للشعب الكردي

بهذه المناسبة العظيمة فإننا نتقدم بباقات ورود عطرة للجميع مع التهاني الحارة وبالأخص إحتفالنا بعيد اللغة الكلدانية، لقد حافظت الكنيسة والعائلة الكلدانية على اللغة الكلدانية في جميع المراحل الحياتية المظلمة والعصيبة التي مر بها شعبنا الكلداني والعراق بشكل عام، لذا فإن هذه القِوى مدعوة اليوم لأن تشد الأحزمة وترعى لغتنا الكلدانية سواء بالتوعية أو بفتح مراكز تعليم اللغة وأن تتحمل الكنيسة مع ابناء الشعب الكلداني مسؤولية المحافظة على لغتنا الكلدانية ، وتشذيبها من الدواخل، حيث ما زال بعض الكهنة لا يميز بينها وبين السريانية، وما زال البعض من ابناء شعبنا لا يجد فيها فروقاً ، وما زال البعض الآخر يتكلم مع أولاده في البيت بلغات أخرى غير الكلدانية بينما نراه ينشط ويطالب بنشرها، لقد تعرضت لغتنا الكلدانية إلى التشويه من حيث تسميتها كما تعرضت هويتنا القومية للتشويهوالتزوير من حيث إبتداع التسميات القطارية والثلاثية والثنائية المزدوجة، المفروض من الجميع أن يقف اليوم موقفاً حازماً رافضاً كل التشويه ويصرخ بجرأة وشجاعة كما أعلنها صرخة مدوية المرحوم المطران أدي شير حينما قال " . ونرى الكلدان أنفسهم ولا سيما الذين يسكنون المدن كالبصرة وبغداد وكركوك والموصل وديار بكر وغيرها عوضاً عن أن يجتهدوا بدرس لغة أجدادهم الشريفة وأحكام آدابها فهم يحتقرونها ويستهزئون بالقرويين والجبليين الذين لا يزالون إلى اليوم يتكلمون بها . .."

كما قال " ..... فقد تحقق أن السريان اليعاقبة ايضاً اقروا أن أصلهم كلدان آثوريون جنساً ولغةً وإن أسم السرياني هو يوناني خارجي أطلق غلطاً وزوراً علينا وعليهم " وأول من يقوم بذلك هي الكنيسة تدعمها وتساندها التنظيمات القومية وابناء شعبنا الكلداني الأبي.

باقات ورود عطرة مع تمنيات سعيدة ودعوة لأبناء شعبنا الكلداني بأن يتم إحياء لغتنا الكلدانية وتشجيع الجميع للتكلم بها في البيت والمدرسة حيثما تواجد الكلدان،

وكل 21  آذار والجميع وبالأخص منهم الكلدان بألف خير

 

 نزار ملاخا



توقيع (نزار ملاخا)

 

(آخر مواضيعي : نزار ملاخا)

  نستنكر ونشجب وندين

  تهاني لغبطة البطريرك وللحزب الكلداني وشعبنا الكلداني‏

  تعزية التجمعات الكلدانية بحق رابي حبيب تومي

  المهندس البحري حبيب تومي في ذمة الخلود

  الوزير سرگون لازار وإصلاحات العبادي

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه