المنتدى » اخبار الجمعيات والنوادي » الجالية المنكيشية في سدني تحيي شيرا مار كوركيس
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

الجالية المنكيشية في سدني تحيي شيرا مار كوركيس


الكاتب : samdesho

مستشار لادارة موقع مانكيش

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات213

تاريخ التسجيلالجمعة 06-11-2009

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 28-04-2014 12:46 مساء - الزوار : 3044 - ردود : 0

الجالية المنكيشية في سدني تحيي شيرا مار كوركيس

 

أحيا أبناء بلدتنا العزيزة منكيش في سدني شيرا شفيع البلدة مار كوركيس الشهيد، يوم الاحد الجديد الواقع في 27 نيسان في احدى القاعات القريبة من كنيستنا الكاتدرائية. وكانت لجنة شباب منكيش (سيعتا دجونقي دمنكيشنايي) مع الغيورين من الاخوة والاخوات في سدني، قد بدأت عملها الدؤوب بتهيئة المواد اللازمة للهريسة قبل بضعة أيام من الموعد، من اللحوم والحبية (سمذي) اضافة الى المشاعل الغازية والقدور الكبيرة ( قصخنياثا رابي) وأدوات خبط الهريسة (موكي دِمْذاءَ) مع الالة الكهربائية للخبط، التي وفّرت جهداً كبيراً لهذه العملية.

 

وفي الساعة السادسة صباحا من اليوم المقرر 27 نيسان، بدأ المكلـّفون بالمهمة عملهم بكل غيرة وتفاني، اذ هيّأوا تسعة قدور كبيرة لعملية الطبخ. وتمّ توزيع اللحوم ثمّ الحبية، واستمرت عملية الطبخ لغاية الساعة الواحدة بعد الظهر، حينها تمّ ترك الهريسة لكي يستريح (دنايِخْ). ورافق هذه العملية نقاشات تذكارية لشيرا وهريسة مار كوركيس لِما كان يجري في السابق في بلدتنا العزيزة.

 

وفي تمام الساعة الثانية بعد الظهر، كان الجميع مع موعد قدوم سيادة راعي الابرشية مار جبرائيل كسّاب بمعية الاب بولس منكنا وبعض المسؤولين في الابرشية لمباركة الهريسة. ومنذ أن دخل سيادته القاعة، تعالت الهتافات والتصفيق من الحاضرين، وهلهلتْ حناجر النساء (كلكلياثا) بقدومه. وبعد الترحيب بسيادته، وأداء ترنيمة ( بْعيْ مِن مريا وْصَلّا قـْذاماوْ)، ألقى سيادته كلمة قصيرة بالمناسبة شاكراً الجميع على حبهم للكنيسة وتقاليد البلدة. ثمّ بارك الهريسة لتبدأ عملية التوزيع على الحاضرين.

 

وفي الساعة الثالثة بعد الظهر، قدم الاب جوزيف كاجابيللي، هندي الجنسية ويتكلم السورث الارمجي بطلاقة مع احد الشمامسة الاكليريكيين، لكي يشاركنا فرحتنا. والاب جوزيف الذي لا تفارق الابتسامة شفتيه، يمتلك صوتا رخيما اضافة الى اسلوبه المرح، فهو محبوب من الجميع. وصادف دخوله القاعة، التهيئة لاحتفال مجموعة من الاطفال بأعياد ميلادهم. فأخذ المايكروفون وبدأ ينشد ترنيمة (Happy Birthday to you)، وانطرب الحضور وتعالت الهتافات والتصفيق، لقد كانت فعلاً مداخلة بديعة منه.

 

لا بدّ من كلمة شكر للحاضرين اولاً الذين توافدوا الى القاعة بأعداد كبيرة جداً حيث لم تتّسع القاعة لهم. واستغلّينا سقيفة القاعة الخارجية الواسعة لطبخ الهريسة حيث كان معظم الشباب متواجدين، والحدائق الخلفية للعب الاطفال واليافعين، اذ كان يوما مشمساً بديعاً. جزيل الشكر للجنة شباب منكيش التي عوّدتنا دائما أن تنظّم لنا مثل هذه اللقاءات، اضافة الى تهيئتها لنا كل مستلزمات الراحة والدقة في التنظيم. وأخيرا لا بد ان نشكر جميع الذين ساهموا في انجاح هذه المناسبة السعيدة والمحبوبة على قلوبنا، وأخصّ بالذكر الاخوان حنا عيسى رشمي وسامي يلدا مرخو اللذين لم يدّخرا جهدا في ضبط عملية الطبخ الطويلة وما يرافقها من الفقرات الخدمية.

 

عيد قيامة مبارك للجميع وشيرا دمار كيوركيس بريخا لجميع المنكيشيين في منكيش وبلاد الشتات، ولجميع بلداتنا وقرانا التي تحتفل بهده المناسبة.

 

لمشاهدة الصور ومقاطع فيديو، يرجى النقر على شبكة التواصل الاجتماعي Mangesh Australia Face book مع التحيات.

 

سامي خنجرو - استراليا



توقيع (samdesho)

 

(آخر مواضيعي : samdesho)

  كاروزوثا نقوم شبير

  السيد شمعون بتّـو تبّـو في ذمة الخلود

  Do not mess with marriage, the same sex marriage debate

  الجالية المنكيشية في سدني تحيي شيرا مار كوركيس ومارت شموني

  الانقسامات الكنسية:اسبابها وتأثيرها على كنيسة المشرق-الكريستولوجي لكنيسة المشرق والكنيسة الكاثوليكية

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه