المشاركة السابقة : المشاركة التالية

برافو خنجر !

الكاتب : nissan samo

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات122

تاريخ التسجيلالجمعة 04-10-2013

معلومات اخرى
حرر في الإثنين 26-05-2014 03:54 صباحا - الزوار : 663 - ردود : 0

برافو خنجر  !


نيسان سمو


هل يسير الخليفة خنجر في الطريق الصحيح  وهل هذا ما يصلح لشعوبنا ( هسة عرفت ) ! وهل فعلاً الارهاب يجري في دماءنا ( لعد ليش يكولون نحن الشرفاء واهل الذمة ووووو الخ ) !

اهلاً بكم في بانوراما الليلة وبرنامجكم الجديد ( صناعة الشعب ) وهذا الموضوع سيكون محور بضاعتنا وبيعنا وسيكون صاحب الدكان نفسه ضيف حلقة اليوم وهو السيد اللواء المتقاعد خنجر ( والله اسم يخوّخ ، لعد لو ماكان متقاعد ) !! الذي قطع إجازته وحنّ لأولاده الجنود وعاد مسرعاً لينقذ الشعب والموقف من الدخول في حرب صومالية ويمنية جديدة .. برافو خنجر .. تفضل ..

السلام عليكم و.... كاف الباق نعرفها ادخل في الحرب مباشرة .. طيب ..

كما تعلمون بعد ان تعرضنا الى ازمة غدرية وغير اخلاقية من بعض المقربين اصابنا القرف والهزيان من كل شيء واولها القراءة والكتابة ولكن يجب ان نحاول بين الحين والآخر ولهذا عدنا في هذه الدردشة الصغيرة . اقصد بعد ان ابتعدنا عن الساحة العسكرية وتقاعدنا وتركنا المهمة للغير جاء الطوفان ودخلنا في اعصاره وبعد ان امتلأت الرئتين بهواء سام وادركت بصعوبة الاستمرارية في الشهيق الحالي قررنا العودة وإنقاذ ما يمكن انقاذه والحيلولة دون الوقوع في نفس الحفرة ..

لا يهمني ما يمكن قوله او تشبيهي بالسيسي ( يرودون ان تصبح ليبيا فندق للاخوان فيرتاحون ) او بالجنرال ديغول ( ولك هذا مو عربي ) او ما تطلقه عليّ بعض الصحف المأجورة والابواق الزفيرة غربية كانت ام عربية والتي تصفني بالدكتاتور العتيق والعودة الى النظام السابق وحكم العسكر والانقلابي وغيره من الكلمات البائتة ...

نحن عدنا لإنقاذ ليبيا وشعبها من الضياع والخروج من النفق المظلم والحيلولة دون السماح بجعل ليبيا مركز للتجمع الارهابي ( لا يهم الشكل والصنف والنوع شيشاني جان لو قوقازي ! سبحانك يارب احنا وين والقوقازي والشيشاني وين وليش صاروا ارهابيين اصلاً ) ! . هؤلاء الذين يفتكون بالشعب والطفل السوري ويقومون بعمليات نوعية كملاً ونوعاً والتي اودت بحياة اكثر من 150 الف امريكي ويهودي ( شنو تقصد ) ! هؤلاء الذين يتسلحون بلحي وهمية والوان شمسية صافية واقاويل تدعوا الى قتل المستعمر ومحاربة الامريكان واليهود والى الآن لم يقابلوا حتى دجاجة صهيونية او فروج امريكي إلا لإستلام بعض الطلقات والبنادق لإستعمالها في قتل الاخ ومن نفس الصنف والعشيرة ( لا ويقولون نحن خير امة ! بس هسة راح يطلع واحد مثل صاحبنا وراح يقول هؤلاء ليسوا منا ! بل نحن منهم ) ! المهم ... نحن عدنا بعد ان يأسنا من الوضع وبعد ان ادركنا بأننا على حافة الهاوية ودخلنا في النفق المظلم وبعد ان ادركنا بأن السلاح والقتل في الشوارع وفي النهار اصبح لغة الساحة  والارهاب هو القانون الليبي القادم .. عدنا لنضع خارطة جديدة واسلوب لا ينفع غيره للقضاء على التطرف والإنشقاق الاخوي الرهيب .. لقد رأينا التجارب التي سبقتنا وكيف ضاعت وستضيع شعوب ودول بأكملها بسبب الاعتماد على ما يسمى بالثورات الربيعية والخريفية والتغيير القادم والتجارب العراقية والسورية واليمنية والصومالية والمصرية ( لا هذه تمّ إنقاذها في آخر لحظة ) شاهدة !

إذاً تأكد للعالم وكما قلنا في مرات عديدة بأن الهيجان الذي حصل لم يكن في وقته والشعوب الجميلة لم تكن قد استعدت له وان الديمقراطية لا يمكن تعلمها من الشارع والحرية يجب تدريسها منهجياً قبل حتى تعليم الطفل للصلاة وان الليبرالية ( لا ليبرالية يا بطيخ ) ! وان شعوب المنطقة لا زالت وستستمر في موروثها الذي دخل رأسها من فترات طويلة وهو القتل والارهاب وهو الفيصل وهو السلاح الذي يجب التحدث به والاختلاف يعني العداء والعداء يعني التفرقة والتفرقة يعني الهجوم ووووو .. كاف ..

كما يعلم الجميع وخاصة اصحاب الابواق الزفيرة والوجوه المزدوجة ( ثلاثية ورباعية ) والذين يقبضون من اجل تغير لون بشرتهم ويتباكون على الديمقراطية ومتهمين العسكر بالإنقلابيين والرجعين وسارقي الثورة بأن لا ثورات حقيقية هناك ولا بطيخ ربيعي ، والتحركات التي نراها هنا او هناك ماهي إلا عملية تنفيس النفس من الإحتقان التاريخي ( من كل شيء وخاصة الجنسي ) وقد تمّ استغلالها من قبل الجماعات التي تدعي الوراثة ولو اجتمع العالم كله ومعه كل الانبياء والقديسين واصحابهم لا يمكن تجميع الفرقاء بالدين على طاولة واحدة ولا يمكن الإصلاح بينهم  وإستحالة الوصول بالبلد الى بر الامان وان الذبح في الشوارع سيكون هو الشهادة الجامعية ولا مخرج غير الإستعانة بقوة الجيش والعسكر للسيطرة على الوضع ومن ثم ( راح نفكر بالديمقراطية ) !!!

إذاً العسكر والقوة هي العصى السحرية في الظروف والوقت الحالي وبعدها سنقوم بصناعة شعب يتسلح بالقلم والحب والتآخي والعلم بدلاً من القاذفة الروسية ... برافو  يا خنجر ( والله دوختنا من الصبح خنجر، خنجر منو خنجر !! اسمه حفتر  ) ... برافو مسي .. اقصد سيسي ..

كما قال ضيفي سنحتاج الى صناعة جديدة وليبيا وشعبها ومستقبلها قبل الديمقراطية المزيّفة والحرية المنافقة .. يجب تصحيح الاساس وبناء قاعدة علمية يُبنى عليها مستقبل شعوبنا ومسألة استلام القاعدة والاساس بظرف من الفوق لا يمكن تطبيقه على ارض الواقع ونتيجته هو الدم الاسود ..

لا يهمني السياسة والمتفلسفين ، لا يهمني الموقف الامريكي ( طُز ) ، لا يهمني الاوربي والشرقي والغربي ، لا يهمني الموقف العربي ( هو وين عدهم موقف ) والجيران ولا الافريقان ، لا يهمني الذين يجلسون في البالكونات وخلف الآبيتات ويتباكون بعيون وقحة عن الديمقراطية ( شراح نسوي بالديمقراطية إذا مات الشعب ) الذي يهمني هو السلام والامان وتخليص البلد من السقوط المخيف وبعدها سيكون لنا حديث آخر ... بعد سقوط صدام قُتِل اكثر من مليون عراقي وهرب اكثر من ثلاثة مليون والباق على الحدود ... لا هذا كان بعد الديمقراطية !!

للتذكير : لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر !! نيسان سمو الهوزي



نيسان سمو 25/05/2014 



توقيع (nissan samo)

 

(آخر مواضيعي : nissan samo)

  الاغنام والحرية !!

  قد يتهمني البعض بالتخريف او التَخَرُف !!

  قصة الزَنبور ( الدَبور ) الياباني !!

  ما أعرف على منو تضحكوا !!!!

  هل للعرب ثمة اخلاق فعلاً !!!!

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه