المنتدى » المنتدى العام » تنظيم العمل في كنيسة الراعي الصالح الكلدانية ..
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

تنظيم العمل في كنيسة الراعي الصالح الكلدانية ..

الكاتب : ماجد عزيزة

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات47

تاريخ التسجيلالثلاثاء 05-02-2013

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 29-07-2014 08:08 مساء - الزوار : 1371 - ردود : 0

تنظيم العمل في كنيسة الراعي الصالح الكلدانية ..

المونسنيور داود بفرو ينقل خبرته التنظيمية من وندسور إلى تورونتو !



ماجد عزيزة  /

 

الراعي الصالح الناجح ، ينقل نجاحه وخبرته إلى المكان الذي يخدم ويعين فيه ، ويعمل بثقة معتمدا على الله أولا وتلك الخبرة ومساعدة الطيبين من الذين يعملون لخدمة الصالح العام وليس لخدمة ( الأشخاص ) أو خدمة ( أنفسهم) ..! يلاحظ المؤمنون في كنيسة الراعي الصالح الكلدانية وخلال الفترة الأخيرة ، ان المونسنيور داود بفرو المدبر الرسولي بدأ بتصحيح مسيرة خورنة الراعي الصالح التي عانت الكثير .

فقد اصدر قبل اسابيع كتابا دعا فيه جميع من يجد في نفسه الكفاءة لخدمة الكنيسة أن يتقدم ويرشح نفسه لعضوية مجلس الخورنة ( خورنة الراعي الصالح الكلدانية ) في تورونتو ، اعتمادا منه على قرار المجلس المسكوني الفاتيكاني الثاني ، وهو المجلس رقم ( 22) من المجالس المسكونية ، والذي عقد عام 1962 ، بأن يكون للعلمانيين دور مهم في الكنيسة ..وقد وضعت مجموعة شروط للمتقدمين للعضوية منها .. شرط العمر ( 25-70) ومن سكان الرقعة الجغرافية للخورنة لمدة لا تقل عن سنتين ، وتمتعه بحسن السيرة والسلوك والأخلاق المسيحية العالية ... وأمور أخرى تنظيمية يجب على المتقدم مراعاتها ..

هنا ، لابد من الوقوف عند هذا القرار الذي اصدره المدبر الرسولي ، وهو قرار يأتي في محلّه ووقته ، حيث عانت هذه الخورنة من عدم وضوح الرؤيا فيها وعدم وجود اي تنظيم ( اللهم إلا صوريا ً ! ) وراح المؤمنون يضربون أخماسا في أسداس حول امور عديدة .... ليأتي قرار المدبر الرسولي في انشاء( لجنة مالية ) يكون وجودها ملزما ولا يقل عدد أعضائها عن خمسة أعضاء وتعين من قبل خوري الرعية على أن يكون الأعضاء ممن يتمتعون بالخبرة في الأمور المالية ولهم دراية كافية بالقوانين الكندية لكي يكونوا مؤهلين لاتمام واجباتهم بشكل صحيح ، أي بمعنى أن يكونوا واضحين أمام المؤمنين وأن يصدروا الحسابات النهائية للسنة المالية في مواعيدها ليطلع عليها أعضاء الكنيسة جميعا ، بل ويكونوا تحت طائلة القانون الكندي المتمثل بدائرة (Canada Revenue Agency ) التي يعرف الجميع بأن قوانينها وتعليماتها ( تكسر الظهر )!

 


ان المونسنيور داود بفرو المدبر الرسولي الذي كلف بمهمة أبرشية مار أدي الرسول الكلدانية من قبل قداسة البابا فرنسيس ، والبطريركية الكلدانية متمثلة بالراعي الجليل مار لويس روفائيل الأول ساكو بطريرك بابل على الكلدان في العراق والعالم ..يعمل بهمة الشباب ، وهو يحمل الخبرة الطويلة في العمل الرعوي الكنسي بكل مفاصله ( الروحية والادارية والطقسية ..) وهو انما جاء من كنيسته العامرة في مدينة وندسور لينقل نجاحاته هناك لخورنة الراعي الصالح ، ولكل كنائس الأبرشية في كندا .. ولم يكن قراره في انتخاب مجلس خورني للرعية هو الوحيد لتنظيم أمور الخورنة ، بل ان قضايا تفصيلية أخرى وان كانت صغيرة ، باتت تصب في ساقية ترتيب البيت الكلداني في تورونتو ، حيث أحس غالبية المؤمنين الذين يحضرون للقداديس التي يقيمها هو أو زملائه الكهنة بأهمية التنظيم ، وآخرها وليس أخيرها هو ترتيب التقدم لتناول القربان المقدس خلال قداس الأحد داخل الكنيسة ، حيث يتقدم المؤمنون ليتناولوا ثم ليعودوا لأماكنهم بشكل سلسل ..( صديق لنا قال : لم يتعد َ وقت التناول خلال القداس الأول ليوم الأحد 13 تموز / يوليو الماضي ، سبع دقائق وكانت الكنيسة ملأى بالمؤمنين )!

كم نتمنى أن تتواصل حالة تنظيم العمل داخل كنيستنا الرائعة ، وتوجيه المؤمنين بما يخدم مذبح الرب أولا ، لأننا نريدها كنيسة نتباهى بها أمام الآخرين ..  


 



توقيع (ماجد عزيزة)
نقل الحقيقة هي رسالتي

 

(آخر مواضيعي : ماجد عزيزة)

  وأبواب الجحيم لن تقوى عليها !(متى: 16-18)

  العمل الموحد

  وداعا هويتي الموصلية !

  في تحقيق العدالة والرحمة !

  ندوة للرابطة الكلدانية في مدينة تورونتو بكندا

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه