المنتدى » الصلاة » لـيــكــن الله نـصـيـبـــك ...
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

لـيــكــن الله نـصـيـبـــك ...

الكاتب : ماري ايشوع

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات1472

تاريخ التسجيلالإثنين 11-07-2011

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 12-09-2014 09:31 صباحا - الزوار : 2631 - ردود : 0

ليكن الله نصيبك ...


ما الذي يمنعك أن تعيش في العالم مع الله فهو لا يمنعك ولا يحرمك من شيء


وهو لخيرك، ما يريده منك هو أن تعيش في النور وحين تكون في النور لا تعثر


ولا تسقط واذا عثرت وسقطت يفهمك وحاضر ليرفعك، في النور ترى وتفهم بكل


وضوح وتستطيع بنعمته أن تقرأ احداث حياتك، في النور لن تخاف ولن تقلق لن


تهتم لشيء لأنك وكل ما لك بيد إلهك، اذا لماذا لا تثق وتؤمن ان لك نصيباً عند


الله وهو يريدك ان تأخذ نصيبك منذ الآن وانت مازلت في هذا العالم، اذاً لدينا


نصيب عنده وهو ينتظر ان نطالب بنصيبنا، ينتظر أن يعطينا ما هو لنا، تخيل الله


خالقنا ينتظرنا ليعطينا، ينتظرنا كمن يريد أن يصادقنا، نعم لا يريد منه ان نخاف،


ومن نال النصيب الصالح عاش في فرح وسلام، لنفعل مثل مريم فهي وثقت


وآمنت حين جاءت وجلست عند قدمي ابن الله لتسمع كلام الله، وثقت وآمنت


فنالت النصيب الصالح منذ تلك اللحظة. آمين


12-9-2014





توقيع (ماري ايشوع)

 

(آخر مواضيعي : ماري ايشوع)

  كيف لي ...

  خذ مني حريتي

  رياضة زمن الصوم الكبير عبر النت مع ايليا ( 2016) للأب غدير الكرملي

  رياضة روحية عبر النت مع الرهبانية الكرملية: استقبال جدة الله( جديد الله) مسيرة مع اول زوجين قديسين ف

  رياضة روحية عبر النت لزمن الصوم للأب غدير الكرملي ( دير الكرمل في العراق أقليم باريس الكرملي )

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه