المنتدى » منتدى الحوار الهاديء » هل ستتكرر مأساة الباطريرك أودو في الكنيسة الكلدانية؟
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

هل ستتكرر مأساة الباطريرك أودو في الكنيسة الكلدانية؟

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات43

تاريخ التسجيلالسبت 28-12-2013

معلومات اخرى

عضو فعال

الدولةامريكا

الجنسذكر

مراسلة البريد

الموقع الشخصي

حرر في السبت 04-10-2014 06:18 مساء - الزوار : 942 - ردود : 2

هل ستكرّر مأساة الباطريرك أودو في الكنيسة الكلدانية

 

عبدالاحد سلمان بولص


نشر موقع كلدايا.نت  وعلى الرابط :


http://kaldaya.net/2014/Articles/10/02_AmirFatouhi.html


رسالة مفتوحة بتاريخ 2 تشرين الأوّل 2014 مذيّلة باسم السيد عامر حنا فتوحي الكلداني الهوى والسرياني الأصل فيها الكثير من الكلام الذي لا يليق توجيهه الى غبطة الباطريرك لويس روفائيل الأول ساكو وخاصة في هذه الظروف الصعبة التي يمرّ بها شعبنا والعبء الثقيل الواقع على اكتاف أبينا الباطريرك الذي يبذل جل اهتمامه في متابعة الظروف الصعبة التي يعيشها المطرودون من بيوتهم وأرضهم من أبناء شعبنا كما أن موقع كلدايا.نت غير متاح الا للذين يؤيدون خط رئيس أبرشية القديس بطرس في غرب أميركا ولا ينشر فيه شيء الا بموافقته فيمكن اعتبار أن تلك الرسالة تمت كتابتها بتوجيه منه وبالنيابة عنه.

يبدو في الأفق أن أمرا خطيرا سيحصل في الكنيسة الكلدانية لا سامح الله يشبه ما حدث في أواخر القرن التاسع عشر مع مثلث الرحمة الباطريرك يوسف أودو الذي حاول استرداد بعض صلاحياته في ادارة الكنيسة وكذلك اعادة ارتباط  كنيسة ملبار المسلوبة الى حضن الكنيسة الأم وقد جوبه بردّة فعل عنيفة أجبرته على التراجع والاعتذار لا عن ذنب اقترفه بل لمطالبته بحق مستلب وكلي أمل بأن الباطريرك ساكو سيحقق كل ما يصبو اليه لأنه مع الحق.

قد يقول قائل بأن الزمن والظروف تغيّرا الآن خاصة مع وجود قداسة البابا فرنسيس الذي يحاول جاهدا حل الكثير من عقد الماضي وفي الوقت الذي أرجو أن يكون الأمر كذلك أرى أنه لا زالت  هناك عقليات بشرية متحكّمة في الفاتيكان تتشبّث بتسيير الأمور على ما هي عليه بين آمر ومأمور وتابع ومتبوع بعيدا عن روح الانجيل الأمر الذي أوقع الكنيسة الكاثوليكية في مطبات كثيرة عبر تاريخها الطويل أدت الى انشقاقات كانشقاق الكنيسة الانكليزية لرفض البابا في حينه الموافقة على زواج ملك انكلترا من امرأة ثانية لكون زوجته عاقر وهو بحاجة الى ولي عهد واليوم تمنح مثل هذه الموافقات في حالات خاصة وكذلك انشقاق البروتستانت الذي كان سببه الرئيسي القوانين التعسفية التي فرضتها الكنيسة الكاثوليكية  في العصور الوسطى لم تكن موجودة في بداية المسيحية ولا زالت متشبثة بها لحد اليوم والغاية منها احكام السيطرة على المؤمنين عموما ولا مجال للتوسع الآن في مثل هذه القضايا التي لا تخدم أحدا في أية حالة من الأحوال.

قام سيادة الكاردينال ليوناردو ساندري رئيس مجمع الكنائس الشرقية ( وزارة المستعمرات) بزيارتين لأبرشيتنا  ( الرابطان أدناه) الأولى في شهر تموز 2013 وسميّت بالمباغتة أو المفاجئة وكان الكل في البداية مرعوبا  منها  والسبب المتداول لها استنادا الى التسريبات والاشاعات التي تكثر في غياب الشفافية هو وجود  تحقيق مع رئاسة الأبرشية بناءً على شكوى من السدة الباطريركية وتبقى كل هذه التأويلات مجرّد آراء لا يمكن التحقق منها. أما في الزيارة الثانية فقد تغيّر الأمر الى حفاوة وتكريم وتفاهم  تام متبادل . فما الذي جرى يا ترى وما الذي غيّر الأمور وهل هناك تأثيرات مادية لا سامح الله مثل تلك التي أشار اليها أحد المقربين جدا من رئاسة الأبرشية وهو الدكتور نوري بركة في البند (5) من رده على رسالتي الموجّهة الى سيادة راعي الأبرشية وكما يظهر على الرابط التالي:


 http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,750379.msg7302502.html#msg7302502


أرجو من صميم القلب أن أكون مخطئا اذ لا أرضى أن تؤثر المادة على مسير الكنيسة الكاثوليكية التي لي شرف الانتماء اليها.

ان الذي يجري في أبرشية القديس بطرس يكتنفه الغموض من كل جوانبه ولا أحد يحاول القاء الضوء  على ما يجري ويبقى المؤمنون موزّعين بين الساكتين على مضض أو الهاربين الى كنائس أخرى وهم الأكثرية أوقلة قليلة من  المدافعين عن الحق من أمثالي الذين ينظر اليهم كأعداء في حين أن كل  الذي نرجوه هو خير الكنيسة الكلدانية كوحدة متماسكة تحافظ على القلة المتبقية من شعبنا وتبعده عن الانصهار والزوال.

 

رابط الزيارة الأولى للكاردينال ساندري:


http://www.kaldaya.net/2013/Articles/07/26_DrRaymondGeorge.html


رابط الزيارة الثانية

http://www.kaldu.org/joomla/index.php/news/891-a-visit-of-solidarity


 

 

 



توقيع (عبدالاحد سليمان بولص)

 

(آخر مواضيعي : عبدالاحد سليمان بولص)

  الشبكة العنكبوتية ( الانترنت) مرآة تعكس خلفيات مرتاديها.

  مهنة التلوّن والارتزاق/ السيّد عامر حنّا فتّوحي نموذجا

  الاناء ينضح بما فيه/موقع كلدايا.نت وكتّابه مثالا

  هل للكلدان في غرب أميركا قائد جديد دون علمهم؟

  حوار حول مقالة الأستاذ حبيب تومي عن الحملة الاعلامية ضدّ المطران سرهد جمّو....

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #6263
الكاتب : عبد الاحد قلو

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات493

تاريخ التسجيلالخميس 27-09-2012

معلومات اخرى

الدولةكندا

مراسلة البريد

حرر في الإثنين 06-10-2014 02:06 مساء

الاخ عبدالاحد سليمان..مع التحية


 وخير مثال لحل ازمة كنيستنا الكلدانية ومعها الكنائس الكاثوليكية الاخرى التي بطريركها بلقب الغبطة، فهو ماجاء في مقترح الاخ زيد في مقالته المذكورة في الموقع، بان يتحول موقع  مقرات البطريركيات هذا الى حاضرة الفاتيكان لتنضم الى مجمع الكنائس الشرقية فيه، ومنها لتتوحد ادارة الابرشيات ايضا.. وذلك لأن واقع الحال لوضع مسيحيي العراق، فهو لايشجع للبقاء، وذلك حتى في حالة تحريرمناطقهم ، فانهم سيبقوا غير مطمئنين على وضعهم، لما سيخلفه داعش ومن هم وراء ذلك التنظيم من افكار مقيتة تضمر الشر لمن يختلف معهم.. وبصراحة، فانني مع هجرتهم وبالاخص الذين في مناطق سهل نينوى والموصل، فعودتهم وان حصلت ليست بالوضع الهيّن ليعيشوا سالمين والرب يعينهم. تقبل تحيتي

 




توقيع (عبد الاحد قلو)
عبد الاحد قلو
رقم المشاركة : #6283

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات43

تاريخ التسجيلالسبت 28-12-2013

معلومات اخرى

عضو فعال

الدولةامريكا

الجنسذكر

مراسلة البريد

حرر في الإثنين 06-10-2014 07:38 مساء

الأخ عبد الاحد قلو

تحية

قرأت موضوع أخينا زيد ميشو وحاولت استيعابه ولكنه يبقى بحاجة الى ايضاح وهنا تثار حوله النقاط التالية:

1- هل يجوز أن ينتقل الراعي الى روما في الوقت الذي لا تزال رعيته في النار؟

2- أليس من المفروض ايجاد حل شامل للرعية قبل التفكير بنقل الباطريركية الى الفاتيكان وباية طريقة يمكن اخراج جميع المسيحيين من الشرق المسلم وأية دولة ستقبلهم وتوفّر لهم العيش الكريم؟

أذا انتقلت الباطريركيات الشرقية الى الفاتيكان هل تبقى أهمية لوجودها أساسا ولماذا لا تندمج جميعها كليا مع كنيسة روما طالما أنها تشترك في الايمان الواحد؟

4- الرب قال في العالم سيكون لكم ضيق كما قال من أراد أن يتبعني فليحمل صليبه ويتبعني ولم يقل اطلبوا الراحة والاطمئنان.



توقيع (عبدالاحد سليمان بولص)