المنتدى » منتدى الحوار الهاديء » موقع كلدايا.نت المنغلق والأسلوب البوليسي
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

موقع كلدايا.نت المنغلق والأسلوب البوليسي

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات43

تاريخ التسجيلالسبت 28-12-2013

معلومات اخرى

عضو فعال

الدولةامريكا

الجنسذكر

مراسلة البريد

الموقع الشخصي

حرر في الخميس 20-11-2014 06:40 مساء - الزوار : 1108 - ردود : 0

موقع كلدايا.نت المنغلق والأسلوب البوليسي

 

عبدالاحد سليمان بولص

يبدو أن رئاسة أبرشية القديس بطرس في سان دييغو قد وضعت اسمي وأسماء آخرين ممن لا يسايرون سياستها في القائمة السوداء وذلك عن طريق منع دخولنا  الى موقع كلدايا.نت التابع لها خشية أن نطّلع على ما ينشر فيه والرد عليه كما حدث في مرات سابقة علما بأني شخصيا لا أدخل الى هذا الموقع الا نادرا  لمتابعة أخبار الطائفة من أفراح وأحزان كالزواجات والوفيات التي تنشرفيه  كل يوم سبت تحت عنوان ( ملاحظات الكنيسة) أو أحيانا لمطالعة بعض المقالات الهابطة التي ينشرها الموقع بعد أن يكون قد أشار اليها الكتاب في المواقع الأخرى .

 

عندما أحاول دخول الموقع تظهر لي العبارة التالية باللغة الانكليزية:

You are not authorized to view this page

The Web server you are attempting to reach has a list of IP addresses that are not allowed to access the Web site, and the IP address of your browsing computer is on this list.

والتي ترجمتها الحرفية ما يلي:

أنت غير مخوّل لمطالعة هذه الصفحة

لدى مقدّم خدمة شبكة الانترنت الذي تحاول الوصول اليه قائمة بالعناوين غير المسموح لها بالدخول الى صفحة الانترنت هذه وعنوان حاسوبك مدرج على هذه القائمة.

أنتهت الترجمة.

سبق وأن نشرت بعض المقالات في الموقع المذكور عند تأسيسه قبل سنوات وقد توقّفت عن ارسال أي موضوع اليه بعد ما وصلت الى قناعة  بانه موقع شخصي أكثر من كونه كنسي يدعو الى البلبلة وكيل المديح لأصحابه وتضخيم بعض المحاولات الدعائية غير المجدية التي يقومون بها مثل عقد مؤتمرات نهضوية فاشلة أو تقديم عشرات الالوف من الاستمارات الخاصة بهجرة أبناء شعبنا أو مقابلات مسؤولين كبار على هامش حفلات عشاء مكرّسة لجمع التبرعات لمرشحي الأحزاب السياسية الأمريكية التي تتطلب دفع مبالغ ضخمة والمشاركة فيها متاحة لأي فرد أمريكي مولع بحب الظهور وله الاستعداد أن يدفع آلاف الدولارات لقاء وجبة عشاء واحدة وأخذ صورة تذكارية مع الشخصية التي تقوم بالدعاية الانتخابية سواء كان رئيس الجمهورية أو نائبه كما حدث مؤخّرا خلال الزيارتين التين قام بهما نائب رئيس الجمهورية جو بايدن الى كل من  لوس أنجلس وسان دييغو .

حاولت شخصيا كما حاول غيري منذ البداية التنبيه الى بعض الأمور التي تسير في غير طريقها الصحيح أملا في أن يعاد النظر فيها الا أن رئاسة الأبرشية اتبعت موقفا متصلّبا لا يعير لآراء الآخرين اية أهمية ويضع كل من لا يؤيّدها في خانة الأعداء وهذا بدوره دفع بعض الكتاب الرافضين للخط المنغلق للأبرشية للرد على ما ينشر في هذا الموقع أو يكرز به من على منابر الكنائس بنبرة أكثر وضوحا  بعد فشل اسلوب التلميح والتنويه الهادئ.

ان الكنيسة بحسب ايماننا المسيحي تتألّف من مجموع المؤمنين ورجال الدين المؤتمنين عليهم وهي تمثّل جسد المسيح على الأرض ولا يجوز أن تتحوّل الى ما يشبه امارات شبه مستقلّة يتصرّف فيها رجل الدين المسؤول على هواه ويصرف وارداتها التي تجمع من تبرعات المؤمنين على مشاريع للدعاية الشخصية دون أية رقابة في الوقت الذي تكون فيه الرعية بحاجة ماسة الى كنائس اضافية كما هي الحال لدينا في سان دييغو حيث تضاعف عدد المؤمنين عدة مرات نتيجة الهجرة المستمرة ولم تضف كنيسة واحدة الى الموجود منذ عشرات السنين .

 آمل أن تبتعد ادارة الموقع المتمثلة بسيادة رئيس الأبرشية حصرا عن اتباع هذه الأساليب التعسفية غير الفعّالة التي تعمّق الهوة وتسيء الى سمعة رئاسة الأبرشية قبل غيرها والتي تشبه الى حد بعيد ما تقوم بها الأنظمة الشمولية أو ما كان يقوم به النظام السابق في العراق حين كان يمنع خدمة الانترنت وأطباق الاستقبال التلفزيوني  والهواتف النقالة .

 



توقيع (عبدالاحد سليمان بولص)

 

(آخر مواضيعي : عبدالاحد سليمان بولص)

  الشبكة العنكبوتية ( الانترنت) مرآة تعكس خلفيات مرتاديها.

  مهنة التلوّن والارتزاق/ السيّد عامر حنّا فتّوحي نموذجا

  الاناء ينضح بما فيه/موقع كلدايا.نت وكتّابه مثالا

  هل للكلدان في غرب أميركا قائد جديد دون علمهم؟

  حوار حول مقالة الأستاذ حبيب تومي عن الحملة الاعلامية ضدّ المطران سرهد جمّو....

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه