المنتدى » تاريخ الكنيسة » تاريخ الكنيسة المارونية
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

تاريخ الكنيسة المارونية


الكاتب : fr. mumtaz

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات168

تاريخ التسجيلالأحد 08-11-2009

معلومات اخرى
حرر في السبت 12-12-2009 07:27 مساء - الزوار : 1689 - ردود : 0

تاريخ الكنيسة الماروني:


 


لكل امة تاريخ، ولكل شعب قصة يتناقلها الخلف من السلف. اما المارونية ، فلم تحكِ للأجيال قصتها الاّ بعد ان عاشتها في اطار اضطهادات ذاقت منها الأمرين. ولم تكتب تاريخها الآّ بدم الشهادة وعلى سطور الألم والعذاب.الكثير من المخطوطات أحرقته الحروب واتلفتها الغزوات الآتية من الجهات الأربع،حتى تعثر على المؤرخين حقيقة ما جرىخلالها من حوادث ومآثر، ان المارونية عاشت تاريخها قبل ان تدونه على الورق منذ نشأتها حتى اليوم، لذلك حالت دون طمسه النار التي التهمت والمدافع التي هدمت، لأن ما يُكتب على القلوب اللحمية، لا يمكن ان تزيله قوة، مهما عظم شأنها، ومهما اشتدت شوكتها،تاريخ المارونيةهو صفحة من تاريخ مسيحيي الشرق، ابتداء من الجيل الخامس. تاريخ المارونية هو تاريخ كل لبنان، هذا الوطن الذي تحالف مع المارونية منذ نشأتها،ليظهر للملأ كيف يكون الصمود، وكيف التصدي.


 


 دير القديس مار مارون


 تنتسب الكنيسة المارونية الى دير مار مارون الشهير الذي شيّد على اسم الناسك مارون تكريما له.


مَن هو القديس مارون ؟.


لسنا نملك سوى  القليل من المعلومات عن حياة هذا الراهب العظيم وعن نشأته. وحده المؤرخ الكبير تاودور يطوس، اسقف قورش في القرن الخامس، اعطانا بعض التفاصيل عن سيرة الراهب مارون في كتابه الرهباني " Histoir Religieuse " الذي وضعه حوالي سنة 440 ميلادية، ويدعى ايضا  تاريخ احباء الله ، الآّ انه لم يذكر تاريخ مولده ولا تاريخ وفاته،مكتفيا بالقول عنه انه ولد في القرن الرابع ،وانه كفر بنفسه، على مثال الكثيرين من الرهبان،وهجر العالم الى شمالي سوريا،انذاك. تجدر الاشارةالى مدينة قورش التي تقع على مسافة سبعين كيلو مترشمال غربي حلب،وان ابرشية قورش كانت متاخمة الى ابرشية انطاكية.ان ما يهمنا من ينابيع النسك هذه هي الرهبانية السريانيةالتي اعتنقها القديس مارون، والتي تميزت باعتناق العزلة،   وتجدر الاشارة  كانا من مميزات الرهبنة السريانية، وقد مارسها الراهب والناسك ايضا،الاّ ان التبشير والعمل الرسولي لم يكونا هدفا لحياتهم التقشفية، بل بالاحرى نتيجة شغفهم بالسيد المسيح    


 


لقد شغف الراهب مارون بالسيد المسيح، وقرر التسلق الى سلم الكمال.فصعد الى قمة جبل من جبال ابرشية قوروش،وسكن انقاض هيكل للأصنام ، محولا اياه الى بيت صلاة وتضرع، قاضيا فيه حياة نسكية اشد قساوة من حياة باقي اخوانه الرهبان، وما لبثت شهرته ان اجتذبت جميع اؤلئك المتعطشين الى الكمال المسيحي، فلحقوا به، مقتفين خطاه لأنهم رأوا فيه المثال الحي والمرشد الروحي الخبير، مشاطرينه العزلة والمسنك وقد تخرّج من مدرسته النسكية تلاميذ كثيرون.مات القديس مارون في اؤائل القرن الخامس عشر على الأرجح تقدر سنة 405 او 423 مسيحية، وراح سكان القرى المجاورة يتنازعون جثمانه ليحفظوه ذخيرة في كنيستهم، الى ان كانت الغلبة للبلدة الأكثر عددا والأقوى مراسا والأشد نفوذا، فشيدت على اسمه كنيسة ضمت جثمانه، ولم تلبث ان اصبحت مزارا يحج اليه المؤمنون من حدب وصوب. وفي سنة 452 بنى المبراطور مارسيانوس، في جوار افامية، عاصمة سوريا الثانية، ديرا كبيرا على اسم القديس مارون ليسكن فيه تلاميذه الكثر. فكان هذا الدير مهد الكنيسة المارونية. 


 الانتقال الى لبنان 


 


ولدت الكنيسة المارونية في انطاكية ،ومن ثم انتقلت الى لبنان لأنه كان الخيارفي ان تعيش


مضطهدة او ان تعيش بكرامة ، ولما كان الجبل اللبناني قداعتنق المسيحية مع الساحل  ولما كان هناك رهبان موارنة كانوا قد سبقوا هجرة الرهبان، فنزحوا الى هذا البلد قاصدين الحرية لأن كان لبنان ملاذا للمضطهدين.


الأبرشية الماروني كانت تضم فقط في ذاك العهد اي في القرن الرابع، فنيقيا (لبنان) وسوريا وفلسطين،كما كان لها طريقة تنهجهامعينة مع المؤمنين للتعبير عن تعلقها بالباري تعالى، وللقيام بالصلاة الجمهورية،


دعيت "الليتروجيا الانطاكية السريانية" دعيت بهذا الاسم لان اللغة الطقسية التي كان يستعملهاالمؤمنون في صلواتهم واحتفالاتهم الدينية كانت السريانية او الارامية، لن هذه اللغة استعملها السيد المسيح ابان وجوده على الارض.


ظل الموارنة يستعملون اللغة السريانية حتى القرون الاخيرة، واصبحت اللغة المحكية في بقع محدودة  من الاصقاع الشرقية مما جعلها من اللغات الحية في ذاك العصر وتجدر الاشارة الى ان الحضارة السريانيةلا تقل شأنا  حضارة عن اللغة اليونانية التي سيطرت في الجيل الخامس والسادس واجتاحت الشرق وطمست الحضارة الارامية، الى ان اتى العرب واجبروا سكان الساحل على التكلم بالعربية،


في العصر الحديث بدأ الموارنة ينقلون بعض صلواتهم من السريانية الى العربية، قاوم البعض لغة لوتريجيتهم


ولكن بدون جدوىلان اللغة العربية كانت قد سيطرت على انحاء البلاد كافة،ولم يعد يفهم اللغة السريانية الا الكهنة واناس قلة’ الا ان بقيت الطقوس الكنسية في اغلبيتها باللغة السريانية-الارامية، اليوم تقام الصلوات في الكنيسة المارونية باللغتين العربية والسريانية وخاصة بعد ان حددت الحكومة اللبنانية اللغة العربية هي الرسمية في لبنان،


هذا وان اللغات التالية : السريانية، العربية، العبرية، واللبنانية المحكية، هي كلها لغات سامية ومن عائلة


لغوية واحدة.


 


  البطريركية المارونية


 


لقد حُددت الكراسي البطريركية القديمةفي الشرق على الوجه التالي:القسطنطينية، الاسكندرية، الانطاكية، والأورشليمية،بالإضافة الى الكرسي البطريركي الغربي في روما، وتجدر الاشارة الى ان البطريركية الاورشليمية


 


وان كانت اساسا ام الكنائس لأن مؤسسها السيد المسيح ذاته ومنها انطلقت البشارة الى اربعة اقطار العالم، فقد فقدت اهميتها بعد ان دمر الرومان مدينة القدس، اوروشليم، سنة 70 للمسيح، عنئذ الحقت بالكنيسة الإنطاكية اداريا وطقسيا،وفي سنة 451 م اي غداة المجمع المسكوني الخلدقوني، انفصلت البطريركية ا



توقيع (fr. mumtaz)
روح الرب علي لانه مسحني لابشر الفقراء

 

(آخر مواضيعي : fr. mumtaz)

  ما الهدف من الصوم والصلاة

  تهنئة بمناسبة عيد ميلاد سيدنا يسوع المسيح ورأس السنة الميلادية الجديدة

  موسم البشارة ( ليكن لي كقولك )

  الابن الشاطر و الاب الحنون

  القيامة حياة وتجدد....

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه