المنتدى » منتدى الحوار الهاديء » هل للكلدان في غرب أميركا قائد جديد دون علمهم؟
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

هل للكلدان في غرب أميركا قائد جديد دون علمهم؟

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات43

تاريخ التسجيلالسبت 28-12-2013

معلومات اخرى

عضو فعال

الدولةامريكا

الجنسذكر

مراسلة البريد

الموقع الشخصي

حرر في الأربعاء 14-01-2015 08:06 مساء - الزوار : 2107 - ردود : 4

هل للكلدان في غرب أميركا قائد جديد دون علمهم؟


عبدالاحد سليمان بولص

نشرت محطة التلفزيون المحلّية رقم 6 في منطقة سان دييغو مساء يوم الأثنين المصادف 12ك2/2015 الساعة العاشرة مساء خبرا عن موضوع الكهنة الموقوفين عن العمل تحت عنوان ( بطريرك العراق الكلداني يتحدّى البابا ويأمر بعودة الكهنة المحلّيين الى العراق) ويمكن مطالعة الخبر باللغة الانكليزية لكاتبه جون كارول على الرابط:


http://www.sandiego6.com/news/local/Chaldean-Patriarch-of-Iraq-defies-Pope-and-orders-local-Chaldean-priests-back-to-Iraq-288358501.html



وترجمته الحرفية كما يلي:

بقلم جون كارول

مستقبل ثلاثة كهنة محلّيين وسبعة آخرين في غرب أميركا على حافة الهاوية.

في شهر اوكتوبر الماضي كان البطريرك الكلداني قد أمر بعودة هؤلاء الكهنة الى العراق. ثمّ في الأسبوع الماضي تدخّل البابا وجمّد ذلك الأمر لكن في نهاية الأسبوع صدر أمر جديد مقلق من البطريرك الكلداني . في البداية تصوّرنا الموضوع مجرّد مزحة لكنّها لم تكن مزحة كما قال القائد المحلّي الكلداني مارك عربو. ففي مقابلة مع وكالة أخبار كاثوليكية مركزها روما قال البطريرك روفائيل لويس ساكو بأن مصير الكنيسة في العراق في خطربسبب تهديدات داعش. وأضاف اذا وجد مستقبل للكنيسة الكلدانية في العراق فعلى هؤلاء الكهنة العودة لخدمة المؤمنين.

وعلى غفلة تفاجأنا ببيان لا يستند الى منطق لأنّ الكلدان كاثوليك كبقية أتباع روما. انهم بالضبط نفس الشيء كالكاثوليك الرومان لكن لهم طقس شرقي كما قال عربو.

وبتعبير آخر فالكلدان مثل الكاثوليك الرومان يتبعون أوامر روما. ما يقوله البابا نافذ " لا أحد في الكنيسة الكاثوليكية يملك منطقا  سليما يمكنه أن يتحدّى البابا فرنسيس " كما قال عربو.

طلبت القناة 6 التلفزيونية التحدّث مع الأب نوئيل كوركيس التابع لكاتدرائية القديس بطرس الكاثوليكية في الكاهون لكنّه مع بقية الكهنة لديهم أوامر من الفاتيكان بعدم التكلّم عن الموضوع الى حين استكمال التحقيق الذي يجريه الفاتيكان حوله. لكن فيما يلي ما قاله في تشرين الأوّل الماضي بعد صدور قرار ساكو القاضي برجوع الكهنة الى العراق:" سيضعني في خطر عندما اعود هناك وحينئذ سيختطفوني ويقتلوني" حسب قول كوركيس.

كوركيس هرب من العراق قبل عقود. هو وبقية الكهنة الكلدان في غرب أميركا يتمتّعون بالجنسية الأمريكية.

انّها حالة غير مسبوقة حين يقوم بطريرك بمعارضة سلطة البابا وخاصة هذا البابا المحب للسلم والبساطة ويسعى الى توحيد الناس ويعارض الانقسام. كما قال عربو.

أمّا كوركيس وبحسب عربو الذي كلّمه فيقول " أنا لا يزعجني  أن يصدر قرار هنا وقرار هناك . ان ما يزعجني هو هذا الانقسام الذي نحتاج الى اصلاحه .

قال عربو بأن الفاتيكان سيتابع تحقيقاته حول القضية وينهيها في شباط المقبل ومن غير المعقول أن يغيّر البابا رأيه ويقف الى جانب البطريرك.

ولكن مهما حدث كما قال عربو فان كوركيس والكهنة الآخرون سوف لن يعودوا الى العراق.    انتهت الترجمة.

قبل فترة وخلال الانتخابات البرلمانية الأخيرة في العراق ظهر لنا الشاب ريّان الكلداني ملقّبا نفسه بشيخ الكلدان العام أو لقّبه كذلك آخرون كما قيل في حينه واليوم يظهر لنا شاب آخر يقدّم نفسه للاعلام كقائد أو زعيم كلداني محلّي هو السيّد مارك عربو الرئيس الحالي لرابطة أصحاب محلات بيع المشروبات الكحولية في حدود منطقة سان دييغو من دون أن يذكر الجهة التي رشّحته لهذا المنصب وللايضاح أشير الى أن السيد مارك عربو  شاب ثلاثيني من أصل عراقي متمكّن من اللغة الانكليزية وله قابلية القاء متميّزة يعتمده سيادة المطران سرهد جمّو وكثيرا ما يصطحبه معه في جولاته خاصة تلك المتعلّقة بمراجعة الدوائر الحكومية.

الآن وبعد هذه المقدّمة واستنادا الى ما جاء بالترجمة أعلاه وبسبب الوضعية الشاذة التي تمرّ بها أبرشيتنا المنكوبة أتوجّه بالأسئلة التالية حول الموضوع الى كل من يهمّه الأمر آملا أن يردّ عليها أي من المعنيين وعلى رأسهم غبطة أبينا البطريرك وسيادة راعي الأبرشية :

1- هل حقا صدر قرار من قداسة البابا حول الموضوع أم أن الأمر يتعدّى الرسالة التي وجّهها ليلة عيد الميلاد نيافة الكاردينال ساندري الى البطريركية والأبرشية  والتي أشيع عنها (لأنّها لم تنشر) بأنه سمح للكهنة الموقوفين بممارسة أعمالهم لحين البت نهائيا بقضيتهم؟

2- اذا كان هناك فعلا قرار جديد صادر عن قداسة البابا فهل تصدّى له غبطة البطريرك لويس ساكو حقا وعمل ضدّه ؟

3- هناك قرار بطرد الكهنة الأربعة صدر عن البطريركية بعد قرار الايقاف عن العمل  والاستئناف المقدّم ضدّه من قبل ذوي العلاقة أي انّه قرار مستقل لم يقم أحد بالاعتراض عليه أو استئنافه فهل يعني الأمر بأن رسالة الكاردينال ساندري ألغت القرار الجديد أم أنّه لا زال قائما وملزما وبموجبه يعتبر الكهنة الأربعة علمانيين لا يحق لهم اداء الواجبات الكنسية باعتبار ذلك تدنيسا للمقدّسات كما جاء بايضاح البطريركية؟

4- من عيّن السيد مارك عربو قائدا للأمة الكلدانية وناطقا باسم الأبرشية وبأي حق ينشر أخبارا غير معلنة من قبل الجهات المعنية وقد تكون ملفّقة من على شاشات التلفزيون وبايعاز من من؟

5- كيف تصل المعلومات الكنسية التي يفترض بها كونها سرية الى أشخاص لا يتمتعون بأية درجة كهنوتية ومن ضمنها أخبار الفاتيكان والتحدّث عن مواعيد  صدور قراراته قبل اعلانها والتي يجهلها أصحاب أعلى الدرجات الكهنوتية ضمن الكنيسة الكلدانية؟

أكتفي بهذا القدر ولا بدّ أن هناك اسئلة أخرى سيثيرها اخوتي من أبناء الأبرشية المكتوين بنار هذا الخلاف المرير الذي كان يجب حلّه بعيدا عن الاعلام .

 

 



توقيع (عبدالاحد سليمان بولص)

 

(آخر مواضيعي : عبدالاحد سليمان بولص)

  الشبكة العنكبوتية ( الانترنت) مرآة تعكس خلفيات مرتاديها.

  مهنة التلوّن والارتزاق/ السيّد عامر حنّا فتّوحي نموذجا

  الاناء ينضح بما فيه/موقع كلدايا.نت وكتّابه مثالا

  حوار حول مقالة الأستاذ حبيب تومي عن الحملة الاعلامية ضدّ المطران سرهد جمّو....

  مناقشة هادئة لمقالة السيّد عزمي البير حول قدّاس الخيمة

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #6676
الكاتب : samdesho

مستشار لادارة موقع مانكيش

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات213

تاريخ التسجيلالجمعة 06-11-2009

معلومات اخرى
حرر في الخميس 15-01-2015 09:47 صباحا

الاخ عبدالاحد سليمان المحترم

 

أتعجّب من السيد عربو والذي يجيد اللغة الانكليزية، أن يقوم بتضليل ابناء ابرشية سندييغو بأدعائه ان غبطة البطريرك أُصدر أمراً جديداً بعودة الكهنة والرهبان الموقوفين/المطرودين. البطريركية أوضحت ببيانها خبر تعليق بيان البطريركية بخصوص هؤلاء لحين البت في أمرهم كل واحد على انفراد، حسب رسالة الكردينال ساندري. وتمّ قراءة جزء من تلك الرسالة عشية عيد الميلاد في خورنات أبرشية ساندييغو، دون التطرّق الى مطالبة الفاتيكان الابرشية المذكورة بفتح حوار مع البطريركية.

 

نسأل السيد عربو: أين قرأ أمر البطريركية الجديد؟ البطريركية تُعلن بكل صراحة عن أي مستجد بخصوص هذه القضية. أما أن يُحوّر عربو كلام غبطة البطريرك ويجعله أمراً صادراً (في مقابلة حوارية اذ يقول غبطته: اذا وجد مستقبل لكنيسة العراق، فعلى هؤلاء الكهنة العودة لخدمة المؤمنين)، فذلك يعني ان عربو لا يؤدّي واجبه بامانة ومسؤولية أخلاقية، ولا يمكن ان يكون الاّ مُهرِّجاً جديداً لغرض في نفس يعقوب. انظر مقالة المهرّج الاخر عامر فتوحي الاخيرة في موقع كلدايا. هؤلاء المهرجون، يتصوّرون انهم باستطاعتهم تمويه الحقيقة على ابناء الابرشية، لكن نواياهم الخبيثة أصبحت مكشوفة على الملأ.

 

 

نحن بانتظار النتيجة، التي ستخدم وبدون شك، مؤمني أبرشية ساندييغو أولاً، لقطع الشكوك أمامهم، وهذا هو المهم وليس شيء آخر.... تقبّل تحياتي...

 

سامي ديشو - استراليا



توقيع (samdesho)
رقم المشاركة : #6679

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات43

تاريخ التسجيلالسبت 28-12-2013

معلومات اخرى

عضو فعال

الدولةامريكا

الجنسذكر

مراسلة البريد

حرر في الجمعة 16-01-2015 02:49 مساء

الأخ العزيز سامي ديشو المحترم أشكرك على ردّك وتحليلاتك الرصينة والموضوعية كالعادة. السيّد مارك عربو كما أوضحت سابقا شاب مثقّف ونشط لكنّه مندفع ومحبّ للظهور وقد استغلّت قابلياته لتصفية الحسابات لدى البعض. المقابلات التلفزيونية ظهر من كان وراءها والبطريركية وضعت النقاط على الحروف كما يقال في ايضاحها المنشور على موقعها وعلى الرابط: http://www.saint-adday.com/permalink/7005.html في النهاية سوف لن يصحّ الا الصحيح بعون الرب وستنتهي هذا المشاكل لمصلحة الكنيسة الكلدانية ولمصلحة أبناء أبرشية القديس بطرس في غرب أميركا الذين يرفضون أن يساقوا كقطيع غنم لارضاء طموحات البعض. وتقبّل تحياتي واحترامي.



توقيع (عبدالاحد سليمان بولص)
رقم المشاركة : #6683
الكاتب : عبد الاحد قلو

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات493

تاريخ التسجيلالخميس 27-09-2012

معلومات اخرى

الدولةكندا

مراسلة البريد

حرر في الأحد 18-01-2015 04:47 صباحا

الاخ المحترم عبدالاحد سليمان

لماذا يكون ذلك مستغربا ان كان للكلدان قائدا علمانيا.. ألا ترى بوجود  قادة عديدين من الفئة التي تحكمت على اخوتنا الكلدان في عقر دارهم في العراق بسبب ضعف وهوان شعبنا بعد ان سحبت البطريركية البساط من اقدامهم  ليصبحوا تابعين لأجنداد تخدم مسميات اخرى مستحدثة لينتفعوا لذواتهم وعلى حساب ضياع هويتنا الكلدانية؟!

ان السيد مارك عربو فهو ناشط كلداني وله من الامكانية ليصرح بما هو صالح لأبرشيته الكلدانية لغيرته عليها وليس لنشر غسيلها وكما يحلو  للبعض لترضية من يريد هدم تلك القلعة الحصينة..

ألا ترى هنالك غاية  اخرى من مرسوم البطريركية في ايقاف هؤلاء الكهنة والرهبان من ابرشية واحدة..

 لو تفضلت وعملت احصائية بسيطة عن الموجود من كهنة ورهبان ومطارنة كلدان في العراق وبين ما موجود في المهجر ، لرايت بوجود تكدس منهم في العراق والحاجة لهم اكثر في المهجر..

عليك ان تلاحظ التقرير الاخير المذكور في موقع مانكيش حول هجرة 8 عوائل يومية من العراق وكمعدل فأنه سيكون العدد السنوي المهجر بحدود 12000 نسمة (العائلة 5 افراد كمعدل).. وذلك فقط من عنكاوا وحسب التقرير يدعي بالوجود الحالي للمسيحيين 150000 نسمة فقط.. بمعنى خلال 10 سنوات سيبقى في العراق كم ألف محدود من المسيحيين في العراق .. هذا ان لم تسيء الامور للأسوأ وكما هو متوقع ذلك في العراق والشرق الاوسط وذلك مطلوب ومنظم له..

امنيتي ان تكون هنالك قيادة علمانية كلدانية غير خاضعة للسلطة الكنسية التي تريد ان تضيع هويتها وقبل هوية الشعب الكلداني..

لقد تمت حلول كل المشاكل.. وبقيت المشكلة الوحيدة العالقة بعقد سينودس لبعثرة ابرشية ساندياكو وتجريدها من هويتها .. بحجة عودة هذا الكم من الكهنة والرهبان والذين لا يحتاجونهم بالتأكيد..الحقيقة عندما تقال.. لها كارهوها..تحيتي للجميع

 



توقيع (عبد الاحد قلو)
عبد الاحد قلو
رقم المشاركة : #6688

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات43

تاريخ التسجيلالسبت 28-12-2013

معلومات اخرى

عضو فعال

الدولةامريكا

الجنسذكر

مراسلة البريد

حرر في الإثنين 19-01-2015 02:45 صباحا

الأخ عبدالاحد قلو المحترم

يؤسفني أن أقول بأنّك ومعظم الذين حضروا مؤتمر سان دييغو منحازون لصالح جهة ضدّ  جهة أخرى لسبب ما عدا البعض الذي احترم قراره وانسحب من منطلق أنّ الاستمرار في الخطأ خطأ.

أذا كان لا بدّ من وجود قائد للكلدان فلا بدّ أن يأتي عن طريق الانتخاب وليس عن طريق فرض نفسه كما يفعل البعض لأنّ في ذلك فوضى ورفض من قبل الأكثرية.

قل بربّك أي بساط سحبت البطريركية من تحت أقدامكم حتى تلقوا عليها اللوم بسبب فشل مؤتمركم القومي وهل تمّ انعقاد المؤتمر بموافقة ودفع من قبل غبطة البطريرك ساكو الذي لم يكن قد انتخب في ذلك الوقت أم كانت هناك أجنده خاصة للبعض الذين أسبغتم عليهم أنتم الحضور ألقاب رنّانة مثل أسد بابل وبدل الاعتراف بفشلكم التام في مسعاكم أخذتم  تلومون غبطة البطريرك على اخفاقاتكم؟

موضوع الكهنة كتب عنه وعن اسبابه الكثير وترجع بداياته الى زمن غبطة البطريرك الراحل عمانوئيل دلي رحمة الله عليه اذ كانت هناك مطالبات برجوعهم ولا أفهم لماذا تحاولون كل جهدكم أنتم معتمدو مؤتمر سان دييغو القاء اللوم على الآخرين والقضية من أساسها مخالفة لقانون الكنيسة لأنّه لم يكن من حق سيادة المطران سرهد جمّو قبولهم من دون استحصال موافقة رؤسائهم السابقين وكل ذلك تمّ بسبب فقدان السيطرة على شؤون الكنيسة في عهد المرحوم دلي وعندما جاء من يحاول تطبيق النظام قامت قيامة الذين استطابوا حالة التسيّب التي كانت سائدة.

يوميا تكرّرون الاسطوانة المشروخة الخاصة بالهجرة وكأنّ البطريركية وضعت قوات مسلّحة على المناطق الحدودية تمنع المهاجرين من الخروج وهي التي قالت  في عدّة مناسبت بأنّ الموضوع قرار شخصي  وهل هناك واحد من المهاجرين يستحصل موافقة البطريركية قبل ترك البلد وتقديم طلب اللجوء؟

ما حدث في أبرشية القديس بطرس هو شأننا نحن أبناؤها قبل أن يكون شأن غيرنا ونحن أدرى بما يحصل فيها وان كل ما حدث وما يمكن أن يحدث في المسقبل هو نتاج قرارات وتصرفات سيادة المطران سرهد جمّو وحده وليس غيره وهو الذي يتحمّل نتائجها سواء جاءت ايجابية أم سلبية.

نصيحة أخوية أقدّمها لك خاصة وأنت كنت أو ربّما  لا تزال المشرف على منبر الحوار الهادئ في الموقع وهو اتّباع الحدّ الأدنى من الموضوعية عند طرحك للأمور والمثل يقول قل الحق وان على نفسك.

آسف على الاطالة ولكن للضرورة أحكام.



توقيع (عبدالاحد سليمان بولص)