المنتدى » المنتدى العام » ما أروع نشاطاتك يا "الصالون الثقافي الكلداني"
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

ما أروع نشاطاتك يا "الصالون الثقافي الكلداني"

الكاتب : المشرف العام

مدير الموقع

غير متصل حالياً

المجموعةمدير الموقع

المشاركات1366

تاريخ التسجيلالأحد 19-05-2013

معلومات اخرى
حرر في الخميس 15-01-2015 01:11 صباحا - الزوار : 963 - ردود : 1

ما أروع نشاطاتك يا "الصالون الثقافي الكلداني"


الشماس الدكتور/ جورج منصور

بتأريخ 29/12/2014  استلمت رسالة تضمنت دعوة كريمة موجهة لي من القائمين على ادارة وتنظيم "الصالون الثقافي الكلداني" في ويندزر ، الدعوة كانت شخصية لي ومن خلالي الى ادارة موقع مانكيش ، وكذلك استلمت اعلانا من الصالون لغرض النشر تضمن الاعلان دعوة عامة لحضور نشاط ثقافي يقيمه الصالون في 8/1/2015

النشاط كان بعنوان "حقيقة المعجزات الطبية في التطويبات الكنسية"

لاول وهلة وعند قراءتي عنوان النشاط تحمست للحضور كون الموضوع مهم وحساس وتوقعت ان اسمع الكثير وان اضيف الى معلوماتي عنه معلومات اضافية خاصة عندما علمت ان الاستاذ الدكتور صباح قيا هو الذي سيحاضر في النشاط.

انتظرت موعد الندوة ليسجل الصالون نشاطه الخامس منذ انطلاقه والاول في هذا العام 2015 والذي كان موعده الساعة السابعة من مساء يوم الخميس 8/1/2015  وعلى قاعة كنيسة العائلة المقدسة بمدينة ويندزر الكندية.

كان الحضور جيدا حيث حضر العلمانيون ورجال الدين من طوائف مختلفة فكان المونسنيور لويس الديراني من الكنيسة الكاثوليكية والمونسنيور ايلي زوين من الكنيسة المارونية راعي خورنة مار بطرس في ويندزر وقد حضر ايضا الاب جان ايوب راعي الكنيسة البيزنطية الارثوذكسية وعدد كبير من الاخوة ابناء الكلدان في ديترويت اضافة الى ابناء الجالية في ويندزر.

القى الاستاذ الدكتور قيا محاضرته حول موضوع حقيقة المعجزات من وجهة نظر طبية وكان طرحه شيقا شد الحضور طوال وقت المحاضرة وقد فتح باب النقاش بعدها ليتحدث غالبية الحضور فيطرح البعض اسئلة تحتاج الى توضيح ويعقب البعض الاخر بملاحظات تغني الموضوع وقد ادار الندوة الاخ المهندس صفاء حراق.

وقد كان لي تعقيب بعد المحاضرة قلت فيه ان اختيار هذا الموضوع كان جريئا  لحساسيته وكان لابد ان يختاره من تتوفر فيه مؤهلات كالتي يحملها الاستاذ الدكتور قيا فهو كلداني وكاثوليكي مؤمن وهو طبيب اختصاصي بارع ومبدع في مهنته اضافة الى كونه كاتب معروف في الوسط الاعلامي وله قاعدة ثقافية واسعة وهاديء في المناقشة ، وتلك المؤهلات كانت المفتاح الذي قاده الى النجاح في طرح موضوع حساس كالذي تضمنته الندوة فكان موفقا في اختيار مادة الموضوع وموفقا في الطرح واجابة كافة التساؤلات.

في الحقيقة بعد النشاطات الناجحة التي اقامها "الصالون الثقافي الكلداني" وبعد ان غادرنا الندوة الاخيرة قلت لاصدقائي ممن حضروا وبينهم المحاضر الدكتور صباح قيا ان الصالون وُضِعت له أُسساً متينة وهو يمضي قدما بانشطته وقد استطاع ان يجمع الكثير من الكلدان في كل من ويندزر وديترويت واستطاع القائمون على ادارته ان يؤسسوا له قاعدة قوية ويمكنني القول انه نواة "للرابطة الكلدانية" وأدعو ادارته للعمل بهذا الاتجاه.

اليكم بعض الصور التي التقطت بالمناسبة:

 











توقيع (المشرف العام)
العذراء مريم والدة الله ملجأي في كل المحن

 

(آخر مواضيعي : المشرف العام)

  تعزية الى الكاتب جلال برنو لوفاة والدته صبيحة برنو + فيديو بصوت المرحومة عن القوش

  القداس المشترك في مدينة انديان ريفر بمناسبة عيد الصليب اقامه الاب فادي وبمشاركة المونسنيور داود بفرو

  محاضرة مهمة وقيمة للباحث ألأكاديمي العراقي ألأستاذ سعد سلوم

  قداس الهي للمونسنيور داود بفرو في كنيسة العائلة المقدسة بوندزر الكندية

  مقابلة مع الكاتب والفنان التشكيلي وردا اسحاق عيسى

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه

 

رقم المشاركة : #6677

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات118

تاريخ التسجيلالأربعاء 25-09-2013

معلومات اخرى

عضو مميز

مراسلة البريد

حرر في الخميس 15-01-2015 04:18 مساء

ألأخ الشماس الدكتور جورج منصور
سلام المحبة
جزيل الشكر على التغطية الرائعة . قد يعجز القلم عن التعبيرعن مقدار الإمتنان للكلمات والجمل التشجيعية والإطرائية المعبرة و الغزيرة في معانيها , وخاصة عندما تصدر من المشرف العام على موقع إعلامي ثقافي شامل , أهم ما يتميز به الإلتزام والتقيد بالكلمة الهادفة والنقد الهادئ ضمن شروط النشر المعلنة , رغم أن ذلك لا يخلو من عواقب تنعكس سلباً على عدد الزوار في زمن ينجذب الكثير نحو المواضيع المثيرة للجدل والتي تؤجج الصراعات بين الأطراف ذات المصالح المتباينة والأهواء المتقاطعة .
أحييك مرة أخرى والأمل أن يظل الصالون مشروعاً ثقافياً ملتزماً بطروحاته المتنوعة وخاصة العناوين الدنيودينية , متجرداً عن صفة الأنا والطموحات الشخصية الساعية إلى مجد زائف , وأيضاً بالحضور المتميز بالعقل الواعي وسعة المعرفة ومن كافة أطياف شعبنا المسيحي في المهجر . وليبقى العمل سيد الكلام .
تحياتي



توقيع (الدكتور صباح قيا)