المنتدى » منتدى الحوار الهاديء » الأسقف الجديد لأبرشيّة كندا
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

الأسقف الجديد لأبرشيّة كندا

الكاتب : بطرس آدم

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات72

تاريخ التسجيلالأربعاء 29-09-2010

معلومات اخرى
حرر في الخميس 05-02-2015 07:19 مساء - الزوار : 1329 - ردود : 0

الأسقف الجديد لأبرشيّة كندا


في هذه الأيام وأبرشيّة مار أدي الكلدانية في كندا تستعد لأستقبال راعيها الجديد سيادة مار عمانوئيل شليطا ، تذكّرت ترتيلة من تأليف وألحان المغفور له الخوري حنا خوشابا كنا نرتلها في أربعينات القرن الماضي ونحن أطفالاً صغار في أستقبال المثلث الرحمات مار يوحنا نيسان مطران زاخو ونوهدرا كلما زار القرية في ذلك الوقت تقول كلماتها :


(بابا بسّيما تا زوري ورابي .. تا زوري ورابي ---- شيفانا هِشَّرْ تا نطاري دأوربا .. تا نطاري دأوربا )


فأهلاً بكم سيّدنا الجليل ( بابا بسّيما ... وشيفانا هِشَّر ) بين رعيتك التي أشتاقت لأستقبالك .


في بيان للبطريركية الكلدانية صدر في 1512015 ، تمت مصادقة قداسة البابا على مقترح السينودس الكلداني الذي أنعقد في أربيل للفترة من 24 – 27 6 2014 على أنتخاب أساقفة جدد للكنيسة الكلدانية من ضمنهم سيادة مار عمانوئيل شليطا أسقفا لأبرشيّة مار أدي الكلدانية في كندا خلفاً لسيادة المطران المتقاعد مار يوحنا زورا .

سيادة المطران الجديد مار عمانوئيل شليطا هو الكاهن الخامس من بين ثمانية كهنة رسموا من قرية فيشخابور ، أول كاهن رسم من القرية كان المغفور له يوسف أيشو شليطا عام 1943 وهو عم سيادة المطران مار عمانوئيل شليطا ، لم أتعرّف على المطران عمانوئيل لأنه ولد بعد مغادرتي فيشخابور الى بغداد ، ولكننا كأبناء لقرية واحدة كنت أتابع أخباره من يوم دخوله سلك الكهنوت في معهد مار يوحنا الحبيب في عام 1971 وحتى تخرجه ورسامته الكهنوتية في روما بتاريخ 31 5 1984 بوضع يد الحبر الأعظم قداسة البابا القديس مار يوحنا بولس الثاني .

سيادة المطران مار عمانوئيل من عائلة عميقة في أيمانها ، كان بيتها لا يبعد سوى أمتار عن كنيسة القرية روى لي المرحوم والدي أن المرحوم أيشو شليطا ( الجد ) نجا من قاتليه في مذابح سيفو 1915 برمي نفسه في النهر وكان معروفاً عنه بقابلية البقاء تحت الماء لفترة طويلة نسبياً وساعده في الهرب أيضاً سرعة تيار النهر حيث أستمر سابحاً لحين وصوله الى قرية فيشخابور ، ولكن بقائه الطويل تحت الماء أثّر على رئتيه حيث عانى من مرض الربو طيلة حياته ، عمه هو المغفور له القس يوسف أيشو شليطا ووالده هو المرحوم الشماس حنا أيشو شليطا كانا كلاهما قد أشتهرا بصوتهما الرائع في أقامة وخدمة القداس ، كان المرحوم والده الشماس حنا وبعد ترحيل أهالي القرية من فيشخابور في منتصف السبعينات من القرن الماضي قد أستقر في قرية باختمي التي لم يكن لديهم كاهن ، فكان يجتمع في داره أهل القرية ويقيم لهم صلاة الوردية ويقرأ بعض الفصول من الكتاب المقدس ، وكان حتى يذهب الى القرى المجاورة ليقوم بتلك الخدمة .

لماذا نحن متفائلون بأسقفنا الجديد ؟

لنترك الشهادات على جانب ( رغم أن أسقفنا لديه ما يزيد ) لأن الراعي الحريص على رعيته لا يحتاج الى شهادات عليا ، رسل المسيح كانوا معظمهم رجال أميين ، بل ما يحتاجه هو الصفات التي وردت على لسان غبطة أبينا البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو وهي :

1 -  الكاهن خادم: يخدم المؤمنين وهو راكع على ركبتيه كما يكرر البابا فرنسيس والانجيل:" مَن أَرادَ أَن يَكونَ كَبيراً فيكم، فَلْيَكُنْ لَكُم خادِماً.  44 ومَن أَرادَ أَن يكونَ الأَوَّلَ فيكم ، فَلْيَكُنْ لأَجمَعِكم عَبْداً . 45 لأَنَّ ابنَ الإِنسانِ لم يَأتِ لِيُخدَم، بل لِيَخدُمَ ويَفدِيَ بِنَفْسِه جَماعةَ النَّاس" ( مرقس 10: 43-45 (

2 -  انه خادم بالدرجة الاولى وليس شيخا ولا اميرا ولا موظفا من درجة رفيعة، فلا داع لينفخ روحه ويكبر حجمه ويغدو شخصا مغرورا يتكلم عن نفسه وانجازاته " انا وانا: انانيوثا" التي تقتل كل علاقة!

3 -  ان يكون متواضعًا يعمل بروح المسؤولية والقيادة. والتواضع لا يعني مسح مواهبنا واقتداراتنا، بل ان نستثمرها من اجل الكنيسة والجماعة ويكون شعورنا بانها نعم من الله نحمده عليها؟

4 -  ان يكون مطيعًا للكنيسة أي لرؤسائه كما المسيح اطاع اباه حتى الموت: "هو الَّذي في صُورةِ الله لم يَعُدَّ مُساواتَه للهِ غَنيمَة بل تَجرَّدَ مِن ذاتِه مُتَّخِذًا صُورةَ العَبْد وصارَ على مِثالِ البَشَر وظَهَرَ في هَيئَةِ إِنْسان فَوضَعَ نَفْسَه وأَطاعَ حَتَّى المَوت مَوتِ الصَّليب. " ( فيليبي 2: 6-8 ) .

5 -  ان يكون زاهدا. على الكاهن ان يعيش في شيء من الفقر والزهد ولا يبحث عن البحبوحة والترف حتى يغدو قريبًا من الكل ومستعدا لخدمة الكل" وإِنِّي بِحُسنِ الرِّضا أَبذُلُ المال، بل أَبذُلُ نَفْسي عن نُفوسِكُم" ( 2 قورنثية 12/15). المهم ان يعتمر قلبه بالمحبة.

http://saint-adday.com/index.php?news=6641

أنني مقتنع بأن الشروط أعلاه متوفرة في راعينا الجديد  وأيضاً من خلال معرفتي البسيطة بسيادة المطران الجديد مار عمانوئيل شليطا ، وما لاحظته  من خلال بعض الزيارات لكنيسته ( مار كوركيس ) في ديترويت ، وما سمعته من أبناء رعيته تلك أو الرعايا التي خدمها سابقاً ، ومن خلال اللقاء القصير معه أثناء زيارته الأخيرة لتورنتو لمناسبة وفاة أبنة خالة والده ، وما عُرِفَ عنه أثناء كهنوته وهو أحترامه وطاعته لرؤسائه ، وتفرّغه التام لكنيسته ورعيته ، وعلاقته الطبيعية مع سيادة الراعي السابق للأبرشية سيادة المطران مار يوحنا زورا ، كل ذلك تجعلني متفائلاً  بمستقبل هذه الأبرشية .


الشماس

بطرس آدم



توقيع (بطرس آدم)

 

(آخر مواضيعي : بطرس آدم)

  هل الرابطة الكلدانية .. هي ثمرة مؤتمرَي النهضة الكلدانية ؟

  هل بأمكان أحد رؤية الله ؟ Can any one see GOD

  العراق و الكتاب المقدس

  درس في الأيمان

  أشتري الحليب Buy the milk

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه