المنتدى » منتدى الحوار الهاديء » مهنة التلوّن والارتزاق/ السيّد عامر حنّا فتّوحي نموذجا
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

مهنة التلوّن والارتزاق/ السيّد عامر حنّا فتّوحي نموذجا

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات43

تاريخ التسجيلالسبت 28-12-2013

معلومات اخرى

عضو فعال

الدولةامريكا

الجنسذكر

مراسلة البريد

الموقع الشخصي

حرر في الإثنين 02-03-2015 06:08 مساء - الزوار : 1858 - ردود : 0

عبدالاحد سليمان بولص: مهنة التلوّن والارتزاق/ السيّد عامر حنا فتّوحي نموذجا


نشر موقع كلدايا.نت بتاريخ 28 شباط 2015 مقالة للسيّد عامر حنا فتوحي  تحت عنوان:

 كانوا وسيبقون... زوعويون مجلسيون مفلسون

وعلى الرابط:


http://kaldaya.net/2015/Articles/02/28_AmirFatouhi.html


طرح فيها كل ما يثبت بأنّه مصاب بعقد نفسية كثيرة بسبب أسلوب التطاول الذي يتّبعه مع من يخالفه الرأي وأورد أسماء محدّدة ومن ضمنها أسمي لبعض الكتاب الذين تختلف آراؤهم عمّا يؤمن به متّهما أيّاهم بانتماءات كاذبة واصفا أيّاهم بصفات أقلّ ما يقال عنها بأنّها غير لائقة بمن يدّعي كونه فنّانا ومؤلّفا يحمل درجة عالية من الثقافة لأنّ من يحمل مثل هذه الصفات يتوجّب عليه احترام آراء الآخرين وان اختلف في الرأي معهم ومناقشتهم بأسلوب حضاري من المفروض أن يكون قد اكتسبه نتيجة عيشه الطويل في بلد يحترم حرية الرأي  وليس بأسلوب عروبي متخلّف استعلائي وتهجّمي كما فعل وهذا يثبت بأنّه يناقض نفسه وينسف كل الصفات الحميدة التي يحاول تقمّصها .

سوف لن أنحدر الى الدرك الذي وصله السيّد عامر حنا فتّوحي وأترفّع عن استعمال كلمات هابطة كالتي استعملها لأنّي أحترم الرأي المقابل مهما اختلفت مع مضمونه كما أريد أن يحترم الآخرون آرائي من دون اللجوء الى الى طرق مرفوضة في النقاش.

في نفس المقالة يشير الى  االتهجّم الشنيع الذي كان قد وجّهه لسيادة المطران سرهد جمّو قبل سنوات في مجلة كلدو التي كان مسؤولا عن اصدارها كما يقول واعتذاره المتأخّر ومحاولة التهرّب من مسؤوليته عن ذلك التهجّم بحجة مضحكة كون الاساءة غير مذيّلة باسمه وهو نفس الأسلوب الملتوي الذي أستعمله عند الاعتذار من غبطة البطريرك لويس ساكو عمّا نشر في الفيسبوك باسمه عبر الرسالة التي وجّهها الى غبطته والمنشورة في موقع البطريركية الكلدانية على الرابط:


http://saint-adday.com/permalink/4767.html


ليعود بعد فترة قصيرة للتهجّم على غبطته بأقبح التعابير وبكلمات هابطة وبالاتّفاق التام كما يبدو مع سيادة المطران سرهد جمّو الذي ينشر له بذاءاته على موقع كلدايا.نت التابع له وعلى مبدأ عدو عدوي صديقي استنادا الى المصلحة النفعية التي يبقى السيّد عامر حنا فتّوحي متفنّنا فيها أكثر من تفنّنه في الأمور الأخرى التي يتشدّق بها.

المتتبّع لأخبار هذا الشخص المتلوّن بحسب الحاجة الانتفاعية الآنية  يلاحظ بأنّه من أصول سريانية ومن بلدة بغديدة ( قره قوش) على ما أظنّ وقد تكلدن على ما يبدو سعيا وراء مصلحة شخصية وهذا من حقّه استنادا الى مبادئ حقوق الانسان لكنّ محاولته فرض نفسه كحامي حمى الكلدان تبقى مرفوضة  دون تخويل من جانب كلداني وكذلك ادّعاؤه اختراع علم للكلدان كان موجودا منذ القدم كما كان مرسوما على العملة النقدية المعدنية العراقية بعد انقلاب سنة 1958 وهي من فئة عشرة  فلوس بعد اجراء بعض التعديلات البسيطة عليها:

                       

ومن اساليب الارتزاق التي اتّبعها متاجرا باسم الكلدان هو رئاسته للجمعية غير الربحية  في ولاية ميشيغان والمسمّاة ( المركز الثقافي الكلداني الأمريكي) التي يتلقّى عنها مساعدات من الحكومة الأمريكية وهبات من جهات مانحة أخرى وباسم الكلدان وفيما يلي بعض التفاصيل عن تلك الجمعية :


     The Chaldean Educational Center of America (henceforth CECA) is a non-profit organization 501C3, which was established in Michigan (1974 AD, 7275 K) as a cultural, educational, immigration, and social services organization.

Honorary Chairman: Rev. Jacob O. Yasso, ph.th.cl

CECA STAFF:

OFFICERS:

A. H. Hanna, CECA President … (Temporary)
Weam Namou Yatooma: Vice President
Dr. Gorgees Mardo: Executive Director
Dr. David Ayoub: Secretary
Yousif Youhanna: Treasurer

أدّعى السيّد عامر حنّا فتّحي البطولات في زمن الطاغية صدّام حسين وصدور ثلاثة أحكام اعدام بحقّه دون الاشارة الى أسبابها وكيفية انقاذ رقبته منها والكل يعلم بأن النظام المذكور كان لا يرحم وان حدث أن أفلت شخص من قبضته مرة هربا أو تهريبا فمن غير المعقول أن يتمكّن أي واحد من التخلّص من ثلاثة أحكام بالاعدام ويبقى السيّد عامر حنّا فتّوحي مطالباً بايضاح هذه النقطة العنترية اذا أراد أن يصدّقه الآخرون.

لم أكن أفكّر في الردّ عليه لولا قيامه باقحام أسمي دون وجه حقّ في مقالته واتّهامي بانتماء حزبي ملفّق وان كان الانتماء الى أي حزب يدخل ضمن الحرية الشخصية التي أحترمها وليس من حقّه الاعتراض عليها وهو الذي نكر أصله السرياني وانتمى الى الكلدانية معطيا لنفسه حقّا يستكثره على غيره وأطالبه بأنّ يتّبع في المستقبل أسلوبا أكثر تمدّنا من الذي يستعمله تجاه من يخالفه الرأي لأنّ ذلك الأسلوب ينعكس عليه وينسف كلّ ادعاءاته كونه مثقّفا وفناّنا وما شابه من صفات تحتاج الى دليل يثبت أهليته لأن يحملها.

 

 



توقيع (عبدالاحد سليمان بولص)

 

(آخر مواضيعي : عبدالاحد سليمان بولص)

  الشبكة العنكبوتية ( الانترنت) مرآة تعكس خلفيات مرتاديها.

  الاناء ينضح بما فيه/موقع كلدايا.نت وكتّابه مثالا

  هل للكلدان في غرب أميركا قائد جديد دون علمهم؟

  حوار حول مقالة الأستاذ حبيب تومي عن الحملة الاعلامية ضدّ المطران سرهد جمّو....

  مناقشة هادئة لمقالة السيّد عزمي البير حول قدّاس الخيمة

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه