المنتدى » منتدى الحوار الهاديء » مقال مهم ونادر لغبطة البطريرك لويس ساكو يؤكد فيه أن الكلدان والآشوريين هم سريان
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

مقال مهم ونادر لغبطة البطريرك لويس ساكو يؤكد فيه أن الكلدان والآشوريين هم سريان

الكاتب : موفق نيسكو

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز .

المشاركات52

تاريخ التسجيلالخميس 20-03-2014

معلومات اخرى
حرر في الجمعة 01-05-2015 02:10 صباحا - الزوار : 1358 - ردود : 0

موفق نيسكو: مقال مهم ونادر لغبطة البطريرك لويس ساكو يؤكد فيه أن الكلدان والآشوريين هم سريان



يُعدُّ غبطة البطريرك لويس ساكو شخصية مهمة فرضت نفسها على الساحة العراقية والإقليمية والعالمية بقوة  نتيجة الظروف التي يمر بها الشعب المسيحي في المنطقة، وبرز صوته بقوة مدافعاً عن المسيحيين في محنتهم.
وبعيداً عن الأمور الدينية والعقائدية والسياسية، وبما يخص اقتراحهُ الأخير بتسمية موَّحدة للكلدان والآشوريون والسريان، يُعدُّ غبطتهُ علماً مهماً وأكاديمياً في التاريخ  وحاصل على عدة شهادات.
إن غبطة البطريرك  مستنداً على التاريخ الذي يعرفه جيداً يؤكد أن الاسم الحقيقي والتاريخي لكل مسيحيي العراق هو (سورايا) أي السريان.
ومع علمي الشخصي أن غبطته تعرَّض ويتعرض من قِبل البعض وخاصة السياسيين لجرهُ بالابتعاد عن الحقيقة لاهواء شخصية أو رغبات سياسية، إلاَّ أن غبطتهُ كان شجاعاً جداً بقول كلمة الحق واحترام التاريخ والحقيقة، واحترام تاريخهُ الشخصي وقلمهُ الذي سَطَّر هذا المقال المهم في كتاب (ܡܒܘܥܐ ܣܘܪܝܝܐ)  ينابيع سريانية جزء (جذورنا) ص 37-44/ مركز الدراسات والأبحاث المشرقية / لبنان 2005، التي أكد فيها أن الجميع سريان وسمَّى آبائهم ومفكريهم وأدبائهم بالسريان وأدرج خارطة مواطن السريان. 
لقد قُلنا في مقدمة كتابنا السريان الاسم الحقيقي للآراميين والآشوريين والكلدان: إن من حق أية شعب أو قوم أو طائفة أو فرد أن يتخذ الاسم أو اللقب القومي أو الديني أو الشخصي الذي يرغبه ويرتئيهِ، أو يُبدِّل اسمه التاريخي، وهذا حق طبيعي، وليس من حق أحد أن يسلب أحداً آخر هذا الحق أو يعترض عليه، هذا إذا كان البعض  يرغب أن يتخذ اسماً معيناً لاغراض أو رغبات شخصية أو أحداث سياسية أو انشقاقات كنسية ..الخ، أمّا التاريخ والحقيقة فالجميع هم سريان (سورايا). 
وقد حدَّثني نيافة مطران الموصل للسريان الأرثوذكس صليبا شمعون (المتقاعد والمستشار البطريركي حالياً)، أنه في سنة 2003م وبعد مجي الامريكان عُقد اجتماع في قرقوش (بخديدا) حضره رجال ودين وسياسيين من السريان الأرثوذكس والكاثوليك والسريان الشرقيين (الكلدان والآشوريين)، وطُلب منهُ باعتباره أكبر وأقدم الحاضرين بالكلام، فاقترح أن يكون الاسم الموَّحد هو (سورايا)، وقال لي وأكّد ذلك، إن الجميع وافق بما في ذلك رجال دين الكنيسة السريانية الشرقية الآشورية، باستثناء السياسيين الآشوريين. وشكراً

موفق نيسكو


نص مقال غبطة البطريرك لويس ساكو


 




توقيع (موفق نيسكو)
موفق نيسكو

 

(آخر مواضيعي : موفق نيسكو)

  نعوم فايق و (شلّخ ملّخ) هو أحد أسماء الآشوريين الجدد

  أسماء مدينة الموصل التاريخية واسم آشور (أثور) العبري والآشوريين الجدد

  مار بهنام ابن أمير الموصل الفارسي شابور وليس ابن سنحاريب ملك نمرود

  كلمة الآشوريين (الأثوريين) تعني أعداء الإنسانية في الأدب السرياني، وهتلر آشوري

  عَلَمْ الآشوريين (الجُدد) سيباري بريطاني وليس آشوري

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه