المنتدى » منتدى المنبر السياسي » العراق بلد في مهب الريح
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

العراق بلد في مهب الريح

غير متصل حالياً

المجموعةالزوار

المشاركات270

تاريخ التسجيلالإثنين 14-09-2009

معلومات اخرى
حرر في الأربعاء 06-05-2015 02:57 مساء - الزوار : 1830 - ردود : 0

أتفق العرب، في واحدة من فلتات الدهر، على عدم تصدير النفط للغرب، بسبب دعمهم، للصهاينة أبان حرب عام ١٩٧٣، وكانت النتيجة، أن لجئت معظم الدول الغربية، لركوب الأحصنة والدراجات، بدﻻً من السيارات، لعدم توافر النفط، فعادوا الى الوراء عقود من الزمن، فهل من معتبر.

أن مشروع القانون، الذي طرحه الكونگرس الأمريكي، في التعامل مع مكونات الشعب، ككيانات منفصلة، لاينم اﻻ عن الأزدواجية، التي تتمتع بها السياسة الأمريكية، في التعامل مع البلدان وحكوماتها، والتي لم تكن وليدة اللحظة.

جميعنا يتذكر التصريح الشهير، لوزيرة الخارجية الامريكية السابقة، هيلاري كلنتون، ( تدخل قوات درع الجزيرة في البحرين مشروع، وندين بشدة، قمع قوات الأسد، للمتظاهرين في سوريا ) والمشهد المصري، مشابه لما نمر به من صراع، ولم نلاحظ ان الولايات المتحدة الأمريكية تعاملت مع الأقباط أو المسلمين بمعزل عن الحكومة المصرية بل تعاملت مع الحكومة كممثل للجميع.

لابد للسياسة الأمريكية، أن تتضح في العراق، بأهدافها الأنية والمستقبلية، من خلال أدواتها، من سياسين وغيرهم، أخذوا على عاتقهم، تحقيق المصالح الأمريكية، في تمزيق البلد، وجعله دويلات متصارعة، في ما بينها، وضعيفة في مواجهة الخطر الخارجي، فتسهل السيطرة عليها، بل سيكون الصراع بينها أشد، فالحدود والنفط والمياه، والأقليات التي ستكون في كل دويلة، والعاصمة وغيرها من نقاط الخلاف، التي من الممكن أن تسيل دماء العراقين من أجلها.

ـ أمة العقل حية وأمة الخناجر فاشلة ـ أن الوقت قد حان لنطلق عنان العقول ونلجم الأفواه التي لم نجن من تصريحاتها، سوى ما نحن فيه مما لا يحسد عليه أحد.

ما نعتقده أن الكثيرين من أبناء هذا البلد، على وعي تام ومستوى عال، من الأحساس بالمسؤولية، لكنهم غرباء، في مجتمع منغلق لايحتمل سماع الرأي الأخر، كما أن الفكر السائد فيه هو فكر التفرقة والشتات، ولابد أن نستئصل هذا الفكر الخبيث.

أن السد المنيع، الذي يدفع عنا، شر طوفان التقسيم الأمريكي وغيره، هو الموقف الموحد، للساسة بلا تشريق او تغريب، في مواقفهم وتصريحاتهم، ليجربوا أن يتوحدوا لمرة واحدة من أجل مستقبل الأجيال القادمة، ـ وفرض المحال ليس محال ـ



توقيع (محمد ابو النيل)

 

(آخر مواضيعي : محمد ابو النيل)

  أجراس و الشوق الطويل

  دفتر الرسم

  حكومة الملائكة

  الحرب العالمية الإعلامية الأولى

  السيد الوزير مطي!!

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه