المنتدى » منتدى المنبر السياسي » السيد رئيس الوزراء يستحق التقدير والمساندة
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

السيد رئيس الوزراء يستحق التقدير والمساندة


الكاتب : قيصر السناطي

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات163

تاريخ التسجيلالإثنين 06-10-2014

معلومات اخرى
حرر في الأحد 12-07-2015 01:56 مساء - الزوار : 1331 - ردود : 0

السيد رئيس الوزراء يستحق التقدير والمساندة


في هذا الزمن الصعب  اصبح المخلصون  قلة داخل المجتمع العراقي بعد ان دمرت الحروب والفساد وغياب العدالة الكثير من القيم الأجتماعية والوطنية الصحيحة مما جعل الكثير من الناس غير متفائيلن بأصلاح الوضع الأمني والأجتماعي والأقتصادي المتردي الذي استمر منذ عهد النظام السابق وحتى بعد سقوط النظام في عهد المالكي الذي استمر حكمه ثمان سنوات حيث ازداد  الشحن الطائفي والفساد بشكل غير مسبوق ووصل الى هرم السلطة من وزراء ومسؤولين كبار  في الدولة العراقية وبلغت السرقات من رشاوي الصفقات الى عشرات المليارات  ففي ليلة وضحاها اصبح بعض المسؤولين من اصحاب المليارات ولم تكشف حكومة المالكي عن الفاسدين بل ظلت اسماء الفاسدين طي الكتمان لأن شبكة الفساد كانت كبيرة وفي اعلى المستويات المتنفذة في السلطة ، وكانت نتيجة هذا الفساد هو دخول داعش الى العراق واحتلال ثلاث محافظات بمساعدة الخونة وتجار الحروب .
 وبسبب الجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش في سبايكر وخطف المئات وتهجير الملايين من المسيحيين واليزيدية والشيعة والأستيلاء  على ممتلكاتهم كان لا بد ومن  الضرورة استبدال المالكي ، وكان مجيء السيد العبادي هو الأمل في اصلاح ما يمكن  اصلاحه وانقاذ  العراق من مخالب الأرهاب الذي تعشعش في المناطق التى وصل اليها ،والرجل كان بالأمس يتحدث بمرارة عن الفساد والفاسدين الذين يضعون العراقيل امام اصلاحات الحكومة من قبل بعض الكتل السياسية  والميليشات والمستفيدين من حالة اللا استقرار وكذلك تحدث عن الجريمة المنظمة التي تقتل وتخطف وتسرق المواطنين وقال عن هؤلاء هم اخطر من الأرهابيين ، واليوم طالب بتخفيض رواتب جميع المسؤوليين في الدولة ودعى الى فتح صندوق لمساعدة المقاتلين الذي يذودون عن حياض الوطن . ان اخلاص وجهود رئيس الحكومة لوحدها غير كافية في ظل هذه التراكمات والسلبيات والتعقيدات التي تواجه حكومة السيد العبادي ، لذلك على الكتل السياسية والمخلصين دعم حكومة العبادي من اجل انتشال العراق من هذا الوضع المأساوي الذي يعيشه ، حيث عدد المهجرين تجاوز المليونين وداعش تسيطر على اكثر من هذا العدد في المناطق التي تحت سيطرتها ، والفاسدين يسرحون ويمرحون في ظل غياب الرقابة والأخلاص والحس الوطني . لذلك من الواجب الأعلام وما تبقى من المخلصين والوطنيين دعم حكومة العبادي لأنجاح خططها في طرد داعش وأجتثاث الفساد المستشري في كافة مرافق الدولة والتي يهددها بالسقوط .والمراقب يلاحظ الجهود المخلصة التي يبذلها  هذا الرجل من اجل خدمة العراق ، وكما يقول المثل الصيني بدل ان تلعن الظلام اشعل شمعة في الطريق ...



توقيع (قيصر السناطي)
قيصر السناطي

 

(آخر مواضيعي : قيصر السناطي)

  القاء الضوء على الراديو الكلداني عبر الهاتف النقال

  المدبرالرسولي في لقاء مهم مع نخبة من ابناء ابرشية مار بطرس

  البطريركية الكلدانية تستنكر تصريحات ريان الكلداني

  حول جمع التبرعات لتعمير القرى الكلدانية في سهل نينوى

  هل يمكن اصلاح الوضع في العراق في ظل هذه الفوضى ؟

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه