المنتدى » منتدى المنبر السياسي » هل اقترب النصر على تنظيم داعش ؟؟
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

هل اقترب النصر على تنظيم داعش ؟؟


الكاتب : قيصر السناطي

غير متصل حالياً

المجموعةعضو مميز

المشاركات163

تاريخ التسجيلالإثنين 06-10-2014

معلومات اخرى
حرر في الثلاثاء 14-07-2015 12:04 مساء - الزوار : 1355 - ردود : 0

هل اقترب النصر على تنظيم داعش ؟؟

الأستعدادات لمعركة الرمادي والفلوجة قد اكتملت والهجوم الكبير قد بدأ، حيث التحضيرات الكبيرة اخذت وقتا طويلا وتضيق الخناق   والحصار على الفلوجة بدأ يتفاعل على معنويات داعش الأرهابي الذي اخذ يمنع المدنيين من الخروج بعد ان احكمت القوات المشتركة الطوق على هذه المدينة التي كانت النواة والبؤرة لتجمعات الخونة من النظام السابق التي تحالفت مع داعش في هذا الزواج غير الشرعي . وعلى الرغم ان بطأ العمليات العسكرية ولكن المؤشرات تقول ان النصر قد لاح في الأفق بعد ان فقد تنظيم داعش الحواضن نتيجة سلوكه الأجرامي المتخلف مع السكان ، اما ما تبقى مع داعش ليس سوى المجانين الأنتحاريين  القادمين  من اجل القتل والنهب والأغتصاب الذين اعمى الجهل بصيرتهم وخضعوا لزعبلات رجال الدين الذين خدعوهم بالجهاد الذي لا يقنع سوى الغبي والمجنون والشاذ الذي يقتل الأبرياء بأسم الدين والجهاد

 ان الجهاديين من الدواعش ليسوا سوى شياطين بثياب الأنسان ،ان مشروع داعش الأجرامي اقترب من السقوط النهائي لأنه مشروع غير اخلاقي ولا انساني ولا يتناسب مع القيم الأنسانية والروحية ، لذلك ومن الطبيعي ان يسقط هذا التنظيم في مزبلة التأريخ والأيام القادمة سوف تبين مدى هشاشة هذا التنظيم الذي اعتمد على الأنتحاريين وتفنن في اساليب القتل لنشر الرعب بين الناس ،غير ان رد الفعل لدى الشرفاء من العراقيين هو الرد الحاسم على هذا التنظيم ومواجهته بكل حزم وتنظيف العراق من هؤلاء الأوغاد المارقين ومن معهم من الخونة الذين باعوا شرفهم قبل ان يبيعوا العراق الى القادمين من سوريا ان القتل هو مصير الدواعش بسبب الجرائم التي ارتكبوها بحق العراقيين وبحق الأبرياء في كل الدول التي طالها الأرهاب بواسطة الخلايا النائمة والتي تشكل خطرا على السلم المدني وعلى الأستقرار في كل انحاء  العالم،  ان الفرصة مواتية جدا لسحق هؤلاء الجرذان الذين ينقلون وباء الأرهاب الى كل البلدان ، ان العالم اليوم مطالب بدعم العراق في معركته لأن نجاح العراق هو نجاح لكل قوى الخير على اشرار داعش الذي يهدد الجميع بدون استثناء. ان الأيام القادمة  حافلة بالمفاجئات وسوف تزف  بشرى النصر لكل العالم بسحق هذا التنظيم الأرهبي وتحرير الأنبار ومن بعدها الموصل والمناطق الأخرى، وان غدا لناظره لقريب . 



توقيع (قيصر السناطي)
قيصر السناطي

 

(آخر مواضيعي : قيصر السناطي)

  القاء الضوء على الراديو الكلداني عبر الهاتف النقال

  المدبرالرسولي في لقاء مهم مع نخبة من ابناء ابرشية مار بطرس

  البطريركية الكلدانية تستنكر تصريحات ريان الكلداني

  حول جمع التبرعات لتعمير القرى الكلدانية في سهل نينوى

  هل يمكن اصلاح الوضع في العراق في ظل هذه الفوضى ؟

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه