المنتدى » منتدى الحوار الهاديء » وأصبح لشهداء صوريا الكلدانيــة نصبأ تذكاريأ.. حوار شيق مع المهندس الشاب بشار الكزنخي مصمم النصب..
المشاركة السابقة : المشاركة التالية

وأصبح لشهداء صوريا الكلدانيــة نصبأ تذكاريأ.. حوار شيق مع المهندس الشاب بشار الكزنخي مصمم النصب..


الكاتب : سيزار هرمز

غير متصل حالياً

المجموعةالاعضاء

المشاركات41

تاريخ التسجيلالخميس 28-02-2013

معلومات اخرى
حرر في الخميس 24-09-2015 10:27 مساء - الزوار : 1763 - ردود : 0

وأصبح لشهداء صوريا الكلدانيــة نصبأ تذكاريأ..

حوار شيق مع المهندس الشاب بشار الكزنخي مصمم النصب..

مسيرة حافلة من الأبداع والأنجازات


الحوار و الأعداد . سيزار ميخا هرمز – ملبورن

25- 09 – 2015

cesarhermez@yahoo.com

مرت في الأيام القليلة الماضية ذكرى أليمة على قلوبنا وهي الذكرى 46 لمذبحة  قرية صوريا الكلدنية التي وقعت في 16 – 09 – 1969 و راح ضحيتها أناس أبرياء مسالمون بطريقة وحشية يندى لها الجبين ,  فقد وقع في تلك المجزرة 39 شهيدأ ,, 25 شهيد كلداني مسيحي و 14 شهيد كردي مسلم , ولهذه المناسبة الاليمة أقام الاتحاد الكلداني الاسترالي , أمسية أستذكارية تضمنت العديد من الفقرات من روح الذكرى تضمنت كلمات ومشاهد مسرحية وقصائد ,, للاطلاع الرابط أدناه

http://alqosh.net/mod.php?mod=news&modfile=item&itemid=34326

و من بين تلك الفقرات , كانت هناك فقرة مميزة للمهندس الشاب بشار الكزنخي بعنوان ( نصب تذكاري لشهداء صوريا ) وهذه المرة الاولى التي علمت بها , أن هناك نصب تذكاري لشهداء صوريا ,

تميز الأخ بشار في فقرته بسلسلة الشرح مع الصور الأيضاحية للنصب والذي أستطاع من خلاله تجسيد تلك المذبحة من رموز مركزة تحاكي تلك الواقعة ..

بعد ما أنتهت الآمسية الاستذكارية أحببت أن أتعرف على الأخ بشار وأطرح عليه فكرة أجراء حوار لتسليط الضوء على مسيرته ولكي يتعرف أبناء شعبنا على  أحد مبدعينا وعلى مسيرته الحافلة بالابداع  و الأنجازات التي هي مدعاة للفخر والأعتزاز وكذلك لتعريف أبناء شعبنا المسيحي على النصب التذكاري لشهداء مذبحة صوريا لكونه هو صاحب التصميم ,, وقد رحب الأخ بشار بذلك


 

 

* حاز تصميمي على المركز الآول في المسابقة المعمارية لتصميم مجمع تذكاري لضريح قائد الثورة الكردية ملا مصطفى بارزاني , وباشرنا بأعمال التنفيذ في الموقع في قرية بارزان بعد 90 يوما فقط .

* فزت بالمركز الأول لتصميم نصب لمجمع شهداء الأنفال .

*جدي المرحوم كليانا مرقوس من شهداء مذبحة صوريا.. ولكن لم أفصح عن ذلك عندما شاركت بالمسابقة لتشيد نصب تذكاري للشهداء  ..لرغبتي بحصول جميع المشاركين في المسابقة على فرص متكافئة .

* لم القى أي صعوبة في إعداد تصاميم هذا المشروع بالذات ، فالفكرة مغروسة أصلأ في وجداني والمشاعر وصور الحزن والالم على شهداء صوريا الأبرياء حية أمامي وكل ما فعلته هو صبها في قالب شكلي يصورها لينقلها الى متلقيها بكل أمانة ووضوح وأتمنى أن أكون وفقت في ذلك .

* النصب التذكاري لشهداء صوريا .. أنجز لحد الأن  60% من أعمال المشروع الذي تلكأ بسبب ظروف الحرب التي تعصف بالبلد منذ أكثر سنة.


س . الأخ بشار تحية طيبة وشكرأ لأتاحتك الفرصة لأجراء هذا الحوار .. هل تعرفنا عن سيرتك الذاتية  و التحصيل العلمي وأهم المشاريع والتصاميم التي أعددتها وقمت بأنجازها  ؟؟

سعيد جدأ بالتعرف الى جنابك الكريم أستاذ سيزار وأقدر عاليأ إهتمامك والنخبة المثقفة من أبناء شعبنا بقضايا هذا الشعب المظلوم تأريخيأ على مر العصور ولعل قضية صوريا أحد أهم الشواهد على هذا الغبن والحيف الذي قتل ورمّل ويتّم وهجّر.

 أنا بشار قريو كَليانا كَزنخي درست العمارة في قسم الهندسة المعمارية / الجامعة التكنولوجية عام 1998 ، أنخرطت في مجال العمل المهني كمصمم منذ كوني طالبأ مما راكمَ لدي خبرة كبيرة أهلتني للولوج الى العمل على مشاريع كبيرة فور تخرجي من الجامعة حيث ساهمت في السنوات الخمس الأولى في تصميم ثلاث جامعات جديدة في العراق وهي جامعة القادسية – كلية الطب ( 17 مبنى ) وجامعة كربلاء ( مباني العمادة والمسرح ) وجامعة ديالى ( مباني المسرح والمكتبة المركزية ) ، وقد تم تنفيذها جميعأ وهي قيد الأستخدام حاليأ .

بعد حرب تحرير العراق ونتيجة لإنسداد آفاق العمل في بغداد أنتقلت للعيش والعمل في أربيل عام 2004 ، وعملتُ على عدة مشاريع صغيرة نسبيأ حتى أتيحت لي في أواخر عام 2005 الفرصة للمشاركة في مسابقة معمارية لتصميم مجمع تذكاري لضريح قائد الثورة الكردية ملا مصطفى بارزاني ، وكانت على مستوى عالي جدأ من الأهمية لما تمثله هذه الشخصية التأريخية لشعب كوردستان وكان من الطبيعي جدأ أن تكون المنافسة في مثل هذا الحدث النادر محتدمة جدأ ، مع ذلك حاز تصميمي على المركز الأول وباشرنا بأعمال التنفيذ في الموقع في قرية بارزان بعد 90 يوما فقط.

منذ منتصف عام 2006 أي منذ أنطلاقة نشاط مكتبي الخاص للتصاميم والأستشارات الهندسية (G-Architect Bureau ) صممت عدة مشاريع مهمة في أربيل منها مول وفندق SWISS Hotel في مصيف صلاح الدين وفندق جبل سارة في أربيل.

في نيسان 2007 ، تلقيتُ دعوة كريمة من وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين للمشاركة في مسابقة معمارية كبيرة جدأ على مستوى الأقليم لتصميم مجمع نصب شهداء الأنفال، وشارك فيها أكثر من 60 مكتب هندسي من عموم العراق ناهيك عن عشرات الفنانين والتشكيليين، وبالرغم من المنافسة الشديدة عبر مراحل المسابقة الأ أنني أحرزت المركز الأول هنا أيضأ.

انشغل مكتبي بعدها بتصميم العديد من المشاريع المميزة على مستوى عموم العراق حيث صممت أكثر من 16 بناية مصرف في 11 محافظة وأربع فنادق ضخمة والمركز الاقليمي لشركة KIA MOTORS في أربيل وغيرها.

في أواخر عام 2011 انشأت في أربيل شركة MG-Architects Co. Ltd. المتخصصة في التخطيط الحضري وتصميم المدن والتي احيل اليها في عام 2012 مشروعين ضخمين مع وزارة البلديات والاشغال العامة، الأول مشروع "التجديد الحضري لمركزمدينة كركوك" والثاني مشروع "الخطة الهيكلية لمحافظة نينوى"، ولكن ومع التدهور المؤسف لأوضاع البلد عموما اضطررنا الى ايقاف العمل مؤقتا على المشروعين بنهاية عام 2014، آملين ان يتحسن الوضع ليتسنى لنا انجاز ما تبقى من الاعمال بالسرعة الممكنة

س . أخي بشار في الأمسية الأستذكارية لمذبحة صوريا التي أقامها الاتحاد الكلداني الاسترالي للذكرى 46 , كانت لك فقرة مميزة عن نصب تذكاري لشهداء المذبحة ؟؟ هل لك أن تحدثنا عن هذا النصب ؟؟

ذات يوم شهر آذار 2011 علمت بالصدفة من عمي الساكن في صوريا عن وجود مسابقة لتصميم نصب تذكاري تخليدا لشهداء صوريا تنظمها وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين في أربيل فاتجهت في اليوم التالي الى مقر الوزارة وطلبت المشاركة في المسابقة الا انه تم اعلامي بأن كافة دعوات المشاركة قد وجهت فعلا الى فنانين وتشكيليين معروفين ومحددين بالاسم وان المشروع فني رمزي بحت ولا دور للتصاميم الهندسية فيه الا انني اصريت على المشاركة وكتبت عريضة الى مكتب السيد الوزير أعلمه فيها برغبتي الشديدة في المشاركة وتعهدت فيها بإعداد كافة التصاميم التفصيلية للمشروع مجانا في حال فوز تصميمي بالمركز الاول.

ولدى مراجعتي الوزارة في اليوم التالي اعلمت بموافقة السيد الوزير على ضم اسمي الى قائمة المشاركين، وكانت سعادتي عظيمة جدا لحصولي على هذه الفرصة التأريخية لأحقق شيئأ ولو بسيطاً لأهالي شهداء صوريا المنكوبة .

س . ما هي الصعوبات والمعوقات التي واجهتك لتنفيذ تصميم النصب التذكاري ..؟؟

بصراحة لم القى أي صعوبة في إعداد تصاميم هذا المشروع بالذات ، فالفكرة مغروسة أصلأ في وجداني والمشاعر وصور الحزن والألم على شهداء صوريا الأبرياء حية أمامي وكل ما فعلته هو صبها في قالب شكلي يصورها لينقلها الى متلقيها بكل أمانة ووضوح وأتمنى أن أكون وفقت في ذلك .

س . حدثنا الأن عن النصب و عن المعاني والرموز التي يحملها ؟؟

تتمحور فكرة التصميم حول لقطات تتجمع لتعبر عن لحظة الأستشهاد عينه بكل ما تحمله من ألـم وحزن.

قرية صوريا حينها كانت تتألف من نحو أربعين بيتأ مسيحيين ومسلمين متعايشين بسلام .

عندما أتاهم القتلة بنية الغدر تضرعوا الى الله أن يبعد عنهم كأس الحزن هذه ( لقطة اليدين المرفوعة للدعاء ) .

فخرجوا من بيوتهم رجالأ ونساءأ ,  كبارأ وصغارأ مرفوعي الأيدي عزلأ ( لقطة الأستسلام برفع الأيادي عاليأ ) .

مع ذلك تنهال عليهم رصاصات الموت كالمطر لتخترق الأجساد الطاهرة فتمزقها لتستقر في الجدران المحاذية ( لقطة جدار الأعدامات المثقب بالرصاص ) .

النصب هو محاكاة لجسد شهيد رافعأ ذراعاه الى السماء مستنجداً وقد تلقى 39 رصاصة هو عدد من سقط شهيدا، 25 منهم في النصف الأيمن ( الشهداء المسيحيون ) و14 في النصف الأيسر ( الشهداء المسلمون )، 39 ثقبا في الجسد هي آثار الموت تستحيل ينابيع ماء عذب رمزاً للحياة إشارة الى خلود ذكرى الشهداء في قلوبنا أبداً.

يستقر النصب في حوض صغير يرمز الى البستان الصغير الذي تم جمع أبناء القرية فيه ليتم تنفيذ هذه الجريمة البشعة فيه والذي أرتوى ترابه بدماء الشهداء، ولكن الحوض هنا يجمع المياه من الثغور في جسد النصب الشهيد ليوصلها الى منصة وضع أكاليل الزهور أمام النصب وكأن تلك الورود ترتوي بدماء الشهداء لتبعث أجمل صور الحياة والأمل .

س . وأن تتحدث وتشرح عن النصب في الأمسية الأستذكارية وجدت لديك أندفاع وأصرار للفوز في هذه المسابقة , أبتدائا لكونك مهندس والمسابقة خاصة بالفنانيين التشكليين ؟؟ وثانيأ عرضك لتحمل كافة التكاليف والمصاريف ؟؟ ماهو السر في عدم كشفك بكون جدك المرحوم كليانا مرقوس من شهداء هذه المذبحة ( مذبحة صوريا ) ؟؟

عمومأ ، بعد عرض كل التصاميم والأفكار المقدمة لم تستغرق اللجنة المنظمة أكثر من ثلاثة أيام لتعلن فوز تصميمي بالمسابقة ، حينها فقط أعتليت المنبر لأشكر اللجنة والحضور ( وكان السيد الوزير من ضمنهم ) وكشفت عن الدافع الحقيقي وراء أصراري على المشاركة والفوز بالمسابقة وهو أنتمائي المباشر الى قرية صوريا وعوائل الشهداء الأبرياء وأن جدي كَليانا مرقوس كان من ضمن أولئك الشهداء الأبرار . وقد كان سبب عدم أفصاحي عن ذلك منذ البداية يعود الى رغبتي بحصول جميع المشاركين في المسابقة على فرص متكافئة وأن لا تكون علاقتي المباشرة بالقضية أمتيازأ لي قد يدفع بالجهة المقيمة الى التعاطف معي والأنحياز لي وبالتالي عدم ضمان فوز التصميم الأفضل والأكثر مساسأ وتعبيرأ عن موضوع النصب .

س . ماهي الآمور التي راعيتها في تصميمك لأنجازه ؟؟

راعيت عند تصميم النصب عدم المبالغة في حجمه ( فلم يتجاوز إرتفاعه مع المنصة الخمسة أمتار ) لكي أضمن نقطتين أساسيتين: الاولى رمزية بحتة وهي جعل النصب الشهيد قريبأ في الحجم من حجم الشخص الواقف أمامه والناظر اليه ليتم التآلف التواصل بالأحساس والمشاعر بكل سلاسة وتلقائية ، والثانية عملية حيث توجب ضغط الكلفة الى الحد الادنى الممكن لتشجيع الجهة المنفذة ( وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين ) على تنفيذ المشروع وأنجازه بالسرعة الممكنة وعدم التقاعس أو التلكؤ لأسباب مادية تمويلية قد تجعل مصير المشروع كغيره كثير الأهمال نتيجة لعدم وجود التخصيصات المالية الكافية ، وقد أثبتت هذه الخطة نجاحها حيث تم أستحصال كافة الموافقات والتخصيصات المالية بفترة قياسية ليتم وضع حجر أساس المشروع في ذكرى تخليد شهداء صوريا في 16 أيلول  2011.

المشروع بصيغته النهائية يتكون من منصة النصب وعلى جانبيها مقابر الشهداء ومسرح مدرج مكشوف لإلقاء الخطب والكلمات في المناسبات الرسمية ودار ضيافة لإستقبال كبار الضيوف علاوة على مواقف للسيارات وساحات تجمع ومرافق عامة .

س . هل يحتوي النصب على كتابة تتضمن أسماء الشهداء وشرح عن النصب والمذبحة ؟؟ وبأي لغة مكتوبة ؟؟

بخصوص سؤالك حول أسماء الشهداء فبالفعل سيوضع لوح كبير من الحجر الأسود يكتب عليه باللغتين الكوردية والكلدانية نبذة مختصرة عن المشروع وأسماء الشهداء وأعمارهم .

س . الى أية مرحلة وصلت نسبة الأنجاز بالمشروع .. وهل تم تحديد يوم معين للتدشين والأفتتاح الرسمي للنصب ؟؟

أنجز لحد الأن 60% من أعمال المشروع الذي تلكأ بسبب ظروف الحرب التي تعصف بالبلد منذ أكثر سنة.

س. أخ بشار , يسعدني التعرف على حضرتك الكريم مرة أخرى وأتمنى لك النجاح والموفقية ,  فأنت كفاءة وطاقة من شعبنا تستحق الأحترام والتقدير .. هل من كلمة أخيرة ؟؟؟

أخيرأ أود أن أعبر عن أمتناني الكبير لمنحي هذه الفرصة الجميلة للتحدث عن حياتي المهنية الحافلة بالكثير لحد الأن ولكني أرى نفسي لازلتُ في أول الطريق وأمامي الكثير لأحققه بما يخدم قضايا شعبنا العتيد ومسيرته المكللة بالورود أنشالله .

لمشاهدة فديو للنصب التذكاري لشهداء صوريا .. وشرح الأخ المهندس بشار الكزنخي .

https://www.facebook.com/cesar.hermez

وهنا بالصور النصب مع الشروحات














توقيع (سيزار هرمز)
chaldean

 

(آخر مواضيعي : سيزار هرمز)

  أوراق من ( الكلدان المعاصرون ) للدكتور عبدالله مرقس رابي .. وأحصاء أستراليا والبطاقة الوطنية في الع

  هام جـــدا للكلدان في أستراليا فيما يخص الأحصاء العام ( التعداد السكاني ) (Census)

  خورنة جديدة للكلدان في ملبورن - أستراليا ( خورنة مار كوركيس الشهيد )

  أحتفال أبناء الامة الكلدانية في ملبورن بعيد اكيتو – رأس السنة البابلية الكلدانية 7316

  بخصوص التوضيحات الأخيرة للبطريركية الكلدانية والأنتقادات التي طالتها!!

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه