المشاركة السابقة : المشاركة التالية

قصة تستحق القراءة والتأمل ...


مشرف

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات141

تاريخ التسجيلالإثنين 04-01-2016

معلومات اخرى

الدولةكندا

الجنسذكر

مراسلة البريد

الموقع الشخصي

حرر في الخميس 21-06-2018 10:18 مساء - الزوار : 1014 - ردود : 0

 

 

 

 

قصة تستحق القراءة والتأمل ...

أعداد / جورج حنا شكرو

روى أحد صيادي الوحوش في أمريكا الجنوبية هذه القصة:

بعد جولة نهارية مرهقة جلست على جذع إحدى الأشجار لأستريح، وفيما أنا جالس.. شدت انتباهي صرخات عصفورة صغيرة كانت تصرخ وترفرف حول عشها في جزع شديد.. و تبينت أنها الأم لعدة عصافير أخرى صغيرة ترقد في العش، وكان يبدو أنها تواجه موقفا عصيبًا .. فهناك على الجذع المقابل كانت هناك حية كبيرة الحجم جدا تزحف صاعدةً بسرعة وعيناها معلقتان على العش، على طعام الغذاء... وبينما كانت الأم تصرخ جزعًا وخوفًا... رأيت العصفور الأب يطير في الهواء وهو يبحث عن شيء... وبعد لحظات وجده فانقض عليه وانتزعه، فإذ هو غصن شجر صغير !! فاقترب العصفور بالغصن إلى حيث يوجد العش، حيث كانت الأم تحتضن صغارها ..فوضع الغصن الصغير وغطاهم به ثم وقف بعيدًا يرقب الموقف !!
أما أنا فقلت في نفسي: يا لسذاجة هذا العصفور... أيحسب أن الحية الماكرة ستخدع بهذه الحيلة وتنصرف ؟ وحدث ما توقعته إذ أن الحية التفت حول الجذع وفتحت فمها عن أخره لتبتلع العصافير مع الغصن... وكان واضحًا أن كل شيء انتهي تمامًا..
لكن اللحظات التالية حملت مفاجأة مثير، ففي اللحظة التي كانت الحية ستنقض على العش توقفت فجأة ثم استدارت هاربة، كأنما أصيبت بالرصاص وهبطت مسرعة وعلامات الاضطراب تبدو واضحة عليها !! ولم أفهم ما حدث لكنني رأيت العصفور الأب يعود مسرعًا لترتفع أصوات العصافير كلها بالسعادة وفرحة بالنجاة.. وأزاح الغصن فوقع .. 
أما أنا فالتقطت الغصن وذهبت لأحد أصدقائي وهو عالم بيولوجي وأخبرته قصة هذا الغصن.... فلما رأى الغصن ابتسم وقال لي: هذه الأوراق تحتوي مادة قوية من السم للحيات، حتى أنها تخاف فقط من رؤيتها وترتعب من رائحتها أو ملامستها....

ولا أعرف لما شرد فكري في هذه اللحظة في صليب ربي يسوع... صليب الضعف الذي يَضحك عليه العالم من الخارج، اذ يبدو أنه لا يفعل شيء بينما هو في حقيقته مرعب للشيطان حتى من رؤيته... وفكرت ماذا إن حاول العصفور أن ينجو بأي وسيلة أخرى ....حتما كان سيهلك ... وماذا لو كان قد تخلى ولو للحظات عن هذا الغصن الذي يحميه أمام حية جبارة كهذه ...
فيا ربي يسوع، لقد أعطيتني صليبك وأنت عالمٌ أنه الوسيلة الوحيدة لدحر الشيطان ... هو الوحيد الذي يرعبه وهو الوحيد الذي يحميني ...فهبني يا رب أن أصدقك لا بفكري بل بأفعالي بأن أحمل صليبي و لا أتركه.... ولو للحظات ...

"لأن كَلِمَةَ الصَّلِيبِ عِنْدَ الْهَالِكِينَ جَهَالَةٌ، وَأَمَّا عِنْدَنَا نَحْنُ الْمُخَلَّصِينَ فَهِيَ قُوَّةُ اللهِ" (رسالة القديس بولس الرسول الأولى إلى كنيسة كورنثية ١/ ١٨)

 

No automatic alt text available.
 


توقيع (مشرف المنتدى الديني)
مشرف المنتدى الديني

 

(آخر مواضيعي : مشرف المنتدى الديني)

  ما هي اليهودية وبماذا يؤمن اليهود؟

  شفاعة العذراء مريم

  لماذا نكرس شهر تشرين الاول (اكتوبر) لصلاة الوردية المقدسة؟ وما هو اصلها؟

  العريس البروتستانتي

  قصة معجزة سجود الحمار للقربان الأقدس:

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه