المشاركة السابقة : المشاركة التالية

من أرشيف الأسقف


مشرف

غير متصل حالياً

المجموعةالمشرفين

المشاركات156

تاريخ التسجيلالإثنين 04-01-2016

معلومات اخرى

الدولةكندا

الجنسذكر

مراسلة البريد

الموقع الشخصي

حرر في الإثنين 16-12-2019 04:52 مساء - الزوار : 518 - ردود : 0

من أرشيف الأسقف


إعداد/ وردا إسحاق قلّو

يبدأ المرحوم الأب يوسف حبّي بكلام الله: "كما احب المسيح الكنيسة وضحى بنفسه من اجلها، ليقدسها ويطهرها..." (افسس5/25)

احب كنيستي
التقيته بعد سنوات، وتجاذبنا اطراف الحديث، حتى قال لي :
اتعرف؟ قصدت بلدانا كثيرة، وزرت كنائس جميلة ، وحضرت احتفالات دينية وقداديس مختلفة ، لكني اصارحك الحق : مثل كنيستي ، والصلاة والقداس فيها لم اجد . لها نكهة خاصة ومذاق عذب وحياة . واظن ان كلا منا يجد في كنيسته الشيء عينه .
واضاف : احب كنيستي، لأني
- فيها ولدت من جديد بالعماد المقدس
- وفيها منح والداي احدهما الاخر سر الزواج
- وفيها صليت مع اهلي واخوتي واصدقائي وافراد رعيتي
- وفيها تعلمت مبادئ الانجيل وحضرت المراسيم والاحتفالات الدينية
- وفيها ودعت اكثر من عزيز، بل بكيتهم حتى وجدت العزاء .
الكنيسة ام ومعلمة
- الكنيسة جماعة المؤمنين بالمسيح في مكان ما وفي كل مكان . انها شعب الله ،
القطيع والحظيرة حيث الله نفسه هو الراعي (1 ش .4, 11/حز 34, 11)
- انها جسد المسيح، فهو راسها، بل راعيها الصالح، بذل نفسه عنها وعن الخراف
جميعها (يو 10/11-15).
- هي حقل الله(1قور 3/9) ، بها يتم تقضيب الزيتونة والبرية لتخصب (روم
11/33-26) ، فتعطى ثمار الخلاص
- وهي بنيان الله اساسه المسيح نفسه (1 قور 3/9-12) ، الصخرة الحقة (متى 7/25) ، راس الزاوية وحجرها (متى 21/42) ، به يصبح المؤسسون عليه ابناء بيت الله لان بنيانهم على اساس الرسل والانبياء، وبه يحكم كل بناء ويرتفع ليكون هيكلا مقدسا في الرب، وبه يبنى المؤمنون معا ، فيصيرون شعب الله في الروح (أف 2/19-21).
- وهي امنا تجمعنا في حضن الاب الواحد وتلدنا للحياة الجديدة بروحه القدوس، وترعانا بفضل عنايته وحماه، وتسندنا وتنمينا بنعمة الاسرار المحيية والالهية. فلا نعود عبيدا للخطيئة والشهوات ، ولا يتحكم فينا سلطان الشريعة بل النعمة ، ونغدو احباء الله في المسيح يسوع ,وتصبح اعضاؤنا سلاحا للبر (روم6).
- وهي المعلمة ، لانها تعطي علم الخلاص اذ امر المعلم الالهي تلاميذه قبل صعوده الى السماء قائلا : "اني اوليت كل سلطان في السماء والارض، فأذهبوا وتلمذوا جميع الامم وعمدوهم بأسم الاب والابن والروح القدس، وعلموهم ان يحفظوا كا ما اوصيتكم به (متى 28/18-19)
الصورة فوق مسرح كنيسة مار كوركيس حيث مثلث الرحمة البطريرك روفائيل بيداويد يلقي كلمة والى يميني المرحوم الأب يوسف حبّي .

+ المطران حبيب هرمز

Image may contain: 3 people, people on stage and child
 
 


توقيع (مشرف المنتدى الديني)
مشرف المنتدى الديني

 

(آخر مواضيعي : مشرف المنتدى الديني)

  سيرة حياة القديس شربل ومراحل تقديسه

  أعجوبة تمثال سيّدة فاطيما المبارك

  رجل في ميشيغان يحمل جروحات المسيح!!!

  صار الله بشراً حتى نصير نحن الله

  تأمّلات في زمن الميلاد

 

 

 

 تنبيه : جميع الاراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها و لا علاقة لإدارة موقع مانكيش كوم بها

 

جميع المواد المنشورة في موقع مانكيش كوم بكل أقسامه لا تُعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

ويتحمل صاحب الموضوع المسؤولية كاملة عما نشره وجميع ردود الفعل المترتبة عليه